مجموعة سرية رام الله الاولى ماض عريق ومستقبل اكثر اشراقا

مجموعة سرية رام الله الاولى ماض عريق ومستقبل اكثر اشراقا

القدس- اعلام جمعية الكشافة :
تقرير : امل جحجوح .

تأسست مجموعة سرية رام الله الكشفية الأولى في رام الله عام 1927، وتعتبر من أوائل المجموعات الكشفية في الوطن، سبق وسميت بمجموعة جوالة رام الله الأولى الكشفية، قبل أن تصبح على مستوى عالي من التنظيم فضمت فئات مختلفة، وازداد عدد المنتسبين اليها بشكل كبير اليها، تضم الآن 500 منتسب ومنتسبة.
وأهم ما يميز مجموعة سرية رام الله الكشفية، قدرتها على الاستمرارية منيوم تأسيسها، حيث كان منتسبيها من معظم سكان رام الله على مر الأعوام السابقة، لتبقى شامخة معطاءة إلى يومنا هذا.
ترعرع القائد أمجد رفيدي في ظل أسرة كشفية منذ نعومة أظافره، حيث كان والده من أعضاء الحركة الكشفية، وهو يترأس قيادة المجلس الكشفي في سرية رام الله الأولى منذ عام 2003، وهو الهيئة المسؤولة عن جميع الأعضاء الكشفيين، بمساندة قادة كشفيين على مستوى عال من المهنية والانتماء، ويتم تغيير هذا المجلس كل عامين.
تهتم المجموعة الكشفية بابراز وتطبيق قانون الكشاف، وهو أولى الضوابط والقاعدة الأساسية التي يجب أن تهتم بها أي مجموعة كشفية، والتي تقوم على الأخلاق الحميدة، واحترام الكبير، والعطف على الصغير، والقيام بالأعمال التطوعية بشكل دائم بمختلف أشكالها، وتقديم المساعدة الدائمة لمن يحتاجها، وهذا ما تقوم بغرسه مجموعة سرية رام الله الأولى بين أبنائها.
أضافت الكشافة للقائد الرفيدي على الصعيد الشخصي الكثير من الإيجابيات، فلاخلاق الكشافة مزايا عظيمة تعكسها على أفرادها، مثل الاعتماد على النفس، وقوة الشخصية والقدرة على القيادة، فمن من قواعدها تأسيس قادة، قادرين تحمل المسؤولية في السنوات اللاحقة.
من أهم نشاطات المجموعة، وهي المخيمات الكشفية، والرحل الخلوية، التي تفتح آفاق للتعلم، والاعتماد على النفس، والتعرف على البيئة، وتطوير العلاقات الاجتماعية بمن حولهم، وخلق جسر التواصل بين الانسان الكشفي ومن حوله، وأيضا الاستعراضات الكشفية في الأعياد الإسلامية والمسيحية، وتنظيم واحد من أكبر الاستعراضات في الوطن، وهو سبت النور المقدس، الذي يسبق عيد الفصح.
تقام التدريبات داخل المجموعة، بشكل أسبوعي لفرق المشاة والعازفين، وجدير بالذكر أن لديهم فريق درمز يضم حوالي 100 عضو منتسب، وفريق القرب الذي يضم 50 عضوا، ويسعون دائما للحصول على أحدث وأجود الآلآت الموسيقية، وننوه أنهم حصلوا على القرب من بلدها الأصلي اسكتلندا.
من أهم المعيقات التي تواجه المجموعة، وجود الاحتلال الإسرائيلي، حيث يفرض قيود كثيرة عليهم من حيث التنقل بين المحافظات، ويحد من حركتهم وأعمالهم التطوعية.
حققت مجموعة سرية رام الله الأولى إنجازا على صعيد خلق التوأمة مع مجموعات أجنبية، كبولندا، وايسلندا، والدينمارك، بالإضافة الى مجموعات عربية كالاردن