التجمع الكشفي الأهلي الفلسطيني يختتم مؤتمره الخامس "مشوار العودة

التجمع الكشفي الأهلي الفلسطيني يختتم مؤتمره الخامس

اعلام التجمع - بمشاركة كبيرة من المجموعات الكشفية الفلسطينية في الشتات، اختتم التجمع الكشفي الأهلي الفلسطيني مؤتمر القادة العام الخامس والذي عقد الكترونيا تحت شعار مشوار العودة على مدى يومي الخميس والجمعة ١٩ و ٢٠ نوفمبر ٢٠٢٠ بمشاركة ما يزيد عن ثمانين قائداً وقائدة يمثلون أكثر من ٤٠ مجموعة كشفية في ١٤ دولة يتواجد بها الشعب الفلسطيني في الشتات .

وقد شارك في الجلسة الختامية للمؤتمر القائد فتحي فرغلي رئيس الإتحاد العربي لرواد الكشافة والمرشدات ، مؤكداً أنه وإخوانه في الهيئة الإدارية للإتحاد على جهوزية تامة للعمل مع كل القادة الكشفيين من أجل النهوض في الحركة الكشفية، داعياً القادة المشاركين في المؤتمر لبناء جيل صالح قوي ومتين خادماً لمجتمعه، عاملاً من أجل التحرير والعودة.

هذا واخُتتم المؤتمر الذي شارك فيه قادة خبراء ومختصون في المجالين الكشفي والوطني في أربع جلسات تحدثت عن ثوابت القضية الفلسطينية قدمها الدكتور محسن صالح مدير عام مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات، ومهددات القضية الفلسطينية قدمها الدكتور عبدالستار قاسم المفكر والاكاديمي ، والعمل الكشفي على أرض فلسطين قدمها الاستاذ صلاح الدين العواودة الباحث في مركز رؤية للتنمية السياسية ودور المجموعات الكشفية في الشتات في العمل لفلسطين قدمها القائد ماهر ابو ناعمة أمين عام الائتلاف الكشفي العالمي لنصرة القدس وفلسطين ، إضافة إلى جلسة خاصة للتجمع والمجموعات الكشفية المشاركة قدمت خلالها عروضا عن انجازاتها وبرامجها خلال الفترة الماضية، بالإضافة لما يقوم به التجمع من برامج مساعدة للمجموعات في النهوض بأعمالها الكشفية والتدريبية.

من جهته رئيس التجمع القائد محمد أبو شقرة وخلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر قال أن هذا المؤتمر يعقد الكترونيا بشكل استثنائي في ظل جائحة كورونا متمنياً أن تزول الغمة ويعود العمل الكشفي الميداني ، مؤكداً أن التجمع ليس بديلاً عن أي عمل كشفي فلسطيني وإنما مكملاً له ، داعياً إلى استمرار التجمع في العمل لكي يكون العمل الكشفي الفلسطيني واحداً موحداً، عارضاً جهوزية التجمع في التعاون مع الجميع للنهوض بالعمل الكشفي الفلسطيني خصوصا في ظل الظروف التي تعيشها القضية الفلسطينية من تنازلات يقوم بها القريب والبعيد، مؤكداً أن التجمع والمجموعات الكشفية مستمرون في تعزيز العمل الكشفي والوطني على طريق التحرير والعودة.