رواد نابلس مستمره في تنفيذ مبادرة "فقدة العيد" لاطفال مرضى الكلى والسرطان

رواد نابلس مستمره في تنفيذ مبادرة

مصطفى جادالله - اعلام مفوضية نابلس - ما زالت لجنة الرواد التابعة لمفوضية كشافة محافظة نابلس مستمره في تنفيذ مبادرة "فقدة العيد" للاطفال الذين يعانون من امراض الكلى والسرطان في مستشفى جامعة النجاح الوطنية وذلك لنشر السعاده والفرح في قلوبهم بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد في ظل الظروف الظروف الاستثنائية التي تعاني منها البلاد من انتشار لفايروس كوفيد 19، بدعم من مفوضية نابلس.

اكدت عضو هيئة الرواد الوطنية القائدة مي الخالدي على ان هذه المبادرة انطلقت من المعهد الفلسطيني للطفولة وما زالت مستمره لتغطية اكبر شريحة من الاطفال الذين يعانون من ظروف خاصة فكانت اليوم في مستشفى النجاح، وذلك لمشاركة الاطفال الفرحة وبث روح السعادة لديهم بمناسبة قدوم عيد الفطر السعيد، حيث تمثلت المبادرة بتقديم هدية العيد التي تناسب الفئات العمرية المستهدفة.

تم تنفيذ النشاط بحضور رئيس مفوضية نابلس القائد ايمن مظهر واعضاء المفوضية القائدة جهاد جاموس والقائد عماد الدين اشتيوي، حيث نقل مظهر تحيات مفوضية نابلس الى سعادة الدكتور كمال حجازي مدير المستشفى ودائرة العلاقات العامة على جهودهم بتسهيل تنفيذ المبادرات الشبابية والمجتمعية بما فيها مبادرة لجنة الرواد التابعة للمفوضية.

شارك في النشاط الى جانب الخالدي من اعضاء لجنة الرواد في المفوضية، رئيسة اللجنة سهى اللحام والاعضاء سمر الخالدي، وفاطمة العسالي.

يشار الى ان الطفل جهاد هواش شارك في تنفيذ المبادرة مرتديا زي المهرج للمساهمة في اسعاد الاطفال ومشاركتهم فرحهم، كما عبر الاطفال والاهالي عن شكرهم وتقديرهم لجهود الحركة الكشفية والارشادية وعلى هذه اللفتة الكريمة.