رواد نابلس تطلق مبادرة "فقدة العيد" لاطفال التوحد

رواد نابلس تطلق مبادرة

مصطفى جادالله - اعلام مفوضية نابلس - اطلقت لجنة الرواد التابعة لمفوضية كشافة محافظة نابلس مبادرة "فقدة العيد" للاطفال الذين يعانون من التوحد والمهمشين خلال الظروف الاستثنائية التي تعاني منها البلاد في ظل انتشار فايروس كوفيد 19، حيث استهدف النشاط اطفال المعهد الفلسطيني للطفولة وبدعم من مؤسسة ناصر سنتر للالبسة.

تأتي هذه المبادرة تاكيدا للدور الذي تلعبه الحركة الكشفية في دعم ومسانده المجتمع المحلي وخدمة وتنمية المجتمع لتحقيق اهداف التنمية المستدامة التي تتبناها المنظمة الكشفية حول العالم للوصول الى عالم افضل.

اكد رئيس مفوضية كشافة محافظة نابلس القائد ايمن مظهر على دعم المفوضية لكافة المبادرات الكشفية التي تهدف الى خدمة المجتمع المحلي والرقي به الى الافضل، ووجه شكره الى لجنة الرواد على هذه المبادرة التي تعكس مدى الدور الفاعل للجنة الرواد كأحد اللجان الفاعلة في المفوضية.

اشارات عضو هيئة الرواد الوطنية القائدة مي الخالدي الى ان المبادرة استهدفت الاطفال المهمشين في ظل انتشار الوباء العالمي "كورونا" حيث تمثلت المبادرة بتقديم هدية رمزية عبارة عن ثياب العيد بالاضافة الى لعبة لكل طفل تحاكي نموه العقلي، مع الاخذ بالاجراءات الوقائية وتعقيم الهدايا المقدمة.

كما شكر مدير المعهد السيد علي الشعار هذه المبادرة الطيبة التي قدمتها مفوضية نابلس ممثلة بلجنة رواد الحركة الكشفية في المفوضية.
شارك في النشاط الى جانب مظهر والخالدي من اعضاء لجنة الرواد كل من: رئيسة لجنة الرواد في نابلس سهى اللحام، وسمر الخالدي، وحنين حجازي، ونوره عكوبه، بالاضافة الى عضوي المفوضية القائدة عبير عسقلان والقائدة جهاد جاموس، وكان في استقبالهم مدير المعهد السيد علي الشعار والاخصائيين فرح دروزة، ورزان اسكندر، وعماد الخليلي.