المكتب التنفيذي لجمعية الكشافة الفلسطينية يعقد اجتماعه الأول في القاهرة

المكتب التنفيذي لجمعية الكشافة الفلسطينية يعقد اجتماعه الأول في القاهرة

جبريل الرجوب: المكتب التنفيذي سيعمل وفق استراتيجية وطنية بعيدة عن التجاذبات

القاهرة- اعلام جمعية الكشافة الفلسطينية- عقد المكتب التنفيذي لجمعية الكشافة والمرشدات الفلسطينية، الأحد، اجتماعه الأول بمقر المنظمة الكشفية العربية في العاصمة المصرية القاهرة، برئاسة اللواء جبريل الرجوب، رئيس الجمعية، وبحضور كافة أعضائه من الوطن والشتات، لبحث بناء استراتيجية وطنية بهيكلية الكشافة الفلسطينية.

وقال الرجوب، إن هذا الاجتماع لا بد وأن يشكل انطلاقة حقيقية لبناء حركة كشفية إرشادية وطنية فلسطينية بعيدة عن كل التجاذبات التي لا تليق بهذه الحركة العظيمة التي كان عنصرا هاما في الحفاظ على الهوية الوطنية الفلسطينية، وعاملا من عوامل صمود أبناء شعبنا في كافة مراحل قضيتنا.

وتابع: المكتب التنفيذي سيعمل على بناء حركة كشفية وفق استراتيجية وطنية، بعيدة عن التجاذبات السياسية ووفق اللوائح والقوانين الدولية، وسيكون للمرأة دورها فيه مناصفة مع الرجل، لافتا إلى أن عقد هذا الاجتماع في مصر الشقيقة له دلالات كبيرة.

وطالب الرجوب في كلمته، بضرورة الزحف الكشفي إلى فلسطين، وقال: "لتروا الشعب الفلسطيني العظيم الصامد الذي يصر رغم مظاهر القمع والإرهاب من قبل الاحتلال، إلا أن يكون عربيا"، معربا عن شكره للنظام السياسي الفلسطيني بقيادة الرئيس محمود عباس، مؤكدا أنه لم يكن ممكنا دون دعم الرئيس والقيادة ومباركتها توحيد الحركة الكشفية في كل فلسطين، وتقديم نموذجا عمليا من خلالها وليس نظريا للعالم اجمع ولأبناء شعبنا بشكل خاص نؤكد فيه أنه الوحدة الوطنية ممكنة وليست مستحيلة.

واختتم الرجوب حديثه موجها الشكر للمنظمة الكشفية العربية، ولرئيسها د. عبد الله الطريجي، وأمينها العام د. عمرو حمدي لاحتضان هذا الحدث في المركز الكشفي العربي الدولي في القاهرة، ولمصر حكومة وشعبا على استضافة هذا الحدث التاريخي على أرضها.

من جانبه، أكد الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة بالجامعة العربية سعيد أبو علي أن الحركة الكشفية الفلسطينية شهدت قفزة كبيرة في الآونة الأخيرة، ولعبت دورا كبير في تجسيد الحلم الفلسطيني، مشيرا إلى أنها رفعت لواء الكفاح الوطني لمقاومة الاحتلال وزرعت قيم الحرية منذ نشأتها وحتى اليوم.

وقال أبو علي إن لقاء اليوم يعقد في وقت صعب وخطير، وفِي ظل تحديات جسيمة بل مصيرية تواجهها القضية الفلسطينية، مؤكدا أن شعبنا ليس وحده، فدول الجامعة العربية لن تتخلى يوما عن مركزية القضية الفلسطينية، والإجماع الذي يوحد الأمة كان ولم يزل وسيبقى بعنوان "فلسطين".

بدوره، أكد سفير دولة فلسطين بالقاهرة، مندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية دياب اللوح، أن عقد هذا الاجتماع في بيت الكشافة العربي هو إنجاز كبير، معربا عن شكره للشقيقة الكبرى مصر لتأمين وعقد الاجتماع التنفيذي.

من ناحيته، قال مدير الإقليم العربي بالمنظمة العالمية للحركة الكشفية، أمين عام المنظمة الكشفية العربية عمرو حمدي، "إن هذا اليوم يشكل لنا في مصر خطوة انتقالية بتاريخ الكشافة الفلسطينية، ونشعر بالفخر الكبير لعقد أول اجتماع تنفيذي لها في البيت العربي"، مشيرا إلى أن "هناك إنجازات كثيرة حققناها وهي إعادة عضوية فلسطين للمنظمة العالمية، وحشد الدول العربية من أجل عودة فلسطين للمنظمة العربية للكشافة".

وتابع حمدي أن الكشافة الفلسطينية تلعب الآن دورا كبيرا في صياغة توجهات مستقبلية فيما يتعلق بالكشافة.

وكرم اللواء الرجوب، في ختام الاجتماع الذي ستستمر أعماله حتى التاسع والعشرين من الشهر الجاري، مدير الإقليم العربي بالمنظمة العالمية للحركة الكشفية-أمين عام المنظمة الكشفية العربية عمرو حمدي، ونائب وزير الشباب والرياضة المصري محمد عبدالقادر، ومدير إدارة الشباب والرياضة بالجامعة العربية الوزير مفوض عبدالمنعم الشاعري، تقديرا للجهود التي يبذلونها دعما للحركة الكشفية وقطاع الرياضة الفلسطيني .