الصخور الخمسة في الكشفية، بقلم/ هشام عبد السلام موسى

الصخور الخمسة في الكشفية، بقلم/ هشام عبد السلام موسى

الصخور الخمسة في الكشفية
بقلم/ هشام عبد السلام موسى


13 / 7 / 2019

وجه بادن باول مؤسس الحركة الكشفية في كتابه التجوال للنجاح، أن على الكشاف أن يبتعد عن الصخور الخمسة، وهي أشياء تعوق الإنسان عن الوصول إلى هدفه في الحياة، في مقولته الشهيرة: "جدف يابني في نهر الحياة وتخطى بقاربك الصخور الخمسة تصل إلى بر النجاة "، وحددها بادن باول تلك الصخور الخمسة قائلا هي: الزنا وارتكاب الفواحش، الإلحاد والكفر بالله، والأنانية وحب الذات، ولعب القمار والمراهنات، والإدمان على المخدرات والمسكرات.

لم يكن بادن باول يهذي حين ذكر هذه الآفات الخمسة أو كما أسماها الصخور، وخطرها على الشباب، بل كان مدركا تماما في منظومة القيم التي وضعها كمنهج للحركة الكشفية تسير عليه الخطر الداهم الذي يمكن أن تتسبب به تلك الآفات السلوكية في تدمير الفرد والمجتمع.

فإذا كان بادن باول ذكر أول هذه الآفات التي حذر منها: الزنا وارتكاب الفواحش في علاقة طبيعية بين ذكر وإنثى، فما بالك في علاقة غير طبيعية بين مثليين أو سحاقيات، أليس ذلك ما أسماه ارتكاب الفواحش، أم أن لها معنى آخر؟؟؟.

وحذر بادن باول من آفة الإلحاد، باعتبار أن الكشفية تقوم على مبادئ ثلاث هي: القيام بالواجب نحو الله ثم الوطن ثم الذات، وأن أي تخلي عن واحدة من هذه المبادئ يهدم البناء الكشفي الذي بفضله استمرت الكشفية لأكثر من قرن من الزمان.

فأي مبرر اليوم أن تبرز محاولات هنا وهناك، تسمح بإلغاء الإيمان بالله باعتبار أن ذلك حرية شخصية في أن تعتقد أو لا تعتقد، وأي مبرر أن تسمح المنظمة الكشفية العالمية أو تتغاضى عن فكرة تمكين المثليين من الاندماج في الكشفية وممارسة أنشطتهم الطبيعية المنحرفة، والسماح بإبراز أنشطتهم في المخيمات والملتقيات الكشفية العالمية؟.

أخوتي في الكشفية حول العالم.. لقد عشنا عقودا من الزمن في رحاب كشفيتنا النظيفة، ونحن مؤمنين بقيمها ومبادئها كما هي بصخورها الخمسة، وبمبادئها، وبطريقتها، وبوعدها، وبقانونها، وبتعريفها، ولسنا على استعداد أن تتغير تلك المنظومة من القيم تحت أي دعاوى باطلة أو فاسدة أو منحرفة، وعلى من يريد غير ذلك أن ينشئ لنفسه منظمة عالمية كيفما شاء للمخنثين والمثليين والسحاقيات.

إن الشعار الذي تتبناه المنظمة الكشفية العالمية (من أجل عالم أفضل)، لن يكون أمرا حقيقيا إذا استمرت المنظمة في دعم توجهات باطلة بدعوى احترام حقوق الإنسان، والحرية الشخصية، في السماح للمثليين بالتواجد. فمن أراد الكشفية فعليه أن يسير على نهجها، وليس العكس.

 


The five rocks in the Scouting
By: Hisham Abdel Salam Mousa


13 July 2019

Baden Powell the founder of scouting, In his famous saying: "Blow my son in the river of life and overtake your boat, the five rocks reach the wilderness of salvation." In his famous book "The Rovaring of Success," the scouts seek to distance themselves from the five rocks, which inhibit man from reaching his goal in life. , And identified by Baden Powell these five rocks, saying: adultery and committing immorality, atheism and infidelity, selfishness and self-love, gambling and gambling, and addiction to drugs and liquor.

Baden-Powell was not impressed when he mentioned these five pests or as he called the rocks, and his danger to young people, but was fully aware of the system of values that he developed as a method of scouting movement is at the imminent danger that can cause these behavioral pests in the destruction of the individual and society.

If Baden-Powell mentioned the first of these pests that he warned of: adultery and committing immorality in a normal relationship between a male and a female, let alone an abnormal relationship between homosexuals or lesbians, is not that what he called the commission of immorality, or does it have another meaning?

Baden-Powell warned against the scourge of atheism, since Scouting was based on three principles: to do the duty to God, then to the homeland and then to the self, and to abandon one of these principles would destroy the sciatic construction that led to scouting for more than a century.

What justification for today is the emergence of attempts here and there to allow the abolition of faith in God as a personal freedom to believe or not to believe, and any justification for the World Scout Organization to tolerate or condone the idea of enabling homosexuals to integrate into scouting and practicing their perverse natural activities, In camps and global scout forums?

My brothers in scouting around the world. We have lived for decades in our clean scaffolding, and we believe in its values and principles as it is in its five facets, its principles, its way, its promise, its law and its definition, and we are not prepared to change that system of values under any false claims or Corrupt or perverted, and those who want otherwise to establish for himself a global organization as he wishes for the bisexual, gay and lesbian.

The slogan adopted by the World Scout Organization (Creating a better world) would not be real if the organization continued to support false tendencies on the grounds of respect for human rights and personal freedom to allow homosexuals to exist,Those who want to scout should follow their example, not vice versa