مفوضية الخليل مكونٌ رئيسي من مكونات المؤتمر الكشفي الوطني الاول

مفوضية الخليل مكونٌ رئيسي من مكونات المؤتمر الكشفي الوطني الاول

نعمان سلهب -اعلام مفوضية الخليل - تميزت مفوضية كشافة محافظة الخليل بدورها الريادي في المؤتمر الكشفي الوطني الأول الذي اطلق باحتفال مركزي رسمي برعاية الرئيس محمود عباس في قاعة احمد الشقيري بمقر الرئاسة الفلسطينية في رام الله واستمرت فعالياته لمدة يومين متتاليين في فندق جراند بارك .

دور المفوضية لم يقتصر على قائد بعينه، بل شمل عدداً من القادة الذين بذلوا جهودا جبارة في انجاح هذا المؤتمر الذي اعلن عن مخرجاته مساء يوم السبت الماضي، حيث تمثل هذا الدور بعضوية رئيس المفوضية القائد حسام دنديس في لجنة تسيير اعمال الجمعية في المحافظات الشمالية التي بذلت كل جهودها من اجل انجاح هذا المؤتمر، وعضوية نائب الرئيس القائد احمد العمصي في اللجنة التحضيرية التي تكثف عملها واجتماعاتها وتحضيراتها من اجل اتمام جميع تفاصيل هذا المؤتمر والتحضير لجميع فقراته واحتياجاته، فقد بذل "العمصي" جهوداً جبارة - رغم سنه التي تجاوزت الستين - واصلاً الليل بالنهار، قاطعاً المسافات  والحواجز التي تفصل الخليل عن رام الله، يتابع متطلبات الحفل حتى ادق التفاصيل، ولم يغادر حتى انتهى معظم اعضاء المؤتمر واللجنة التحضيرية من اعمالهم.

القائدة زين عسقلان المفوضة الارشادية في مفوضية الخليل، و ضمن عضويتها في اللجنة الاعلامية للجمعية وكفائتها المهنية العالية، كان لها دور بارز في الاحتفال المركزي، تمثل بصياغة التقرير الاعلامي الكامل والخبر الرئيسي لهذا الحفل الضخم، واخراجه بأفضل صيغة وأسرع وقت، عملت بجد وتعب مترجمة بشكل فوري ما قيل من كلمات الى نصوص مكتوبة ، والانجليزية للعربية، نصوصاً مدققة ومصاغة بشكل رزين .

و فور بدء فعاليات المؤتمر تولت "عسقلان" مهمة مقرر المؤتمر، والتي لم تترك شاردة ولا واردة الا وسجلتها في محاضره، وصاغت البيان الختامي كاملاً ودققته مع قيادة الجمعية، اضافة إلى ما صدر من أخبار رسمية خاصة بنتائجه و مخرجاته واصلة الليل بالنهار .

بدوره شكر القائد محمد سوالمة جهود القائدة زين عسقلان ودورها المميز وبصمتها الخاصة في هذا المؤتمر، و شكر أيضاً أعضاء اللجنة التحضيرية التي تعبت وجدت واجتهدت وسهرت من اجل انجاحه و اخراجه بالشكل اللائق والتي مثل الخليل فيها القائد احمد العمصي .

وافتتحت جلسات اليوم الثاني من فعاليات المؤتمر الكشفي الوطني الاول بعرض قدمه القائد احمد الطيطي لبرنامج محوسب خاص لادارة المجموعات الكشفية كمبادرة شخصية لتطوير العمل الكشفي والاداري للمجموعات تخلله مناقشة واقتراحات لاعتماد وتطوير نظام الكتروني عام لجميع المنتسبيا لحركة الكشفية في فلسطين .

من جانبها شكرت مفوضية الخليل جهود القادة اضافة الى المتطوعين اللذين شاركا في هذا المؤتمر وهما القائد احمد عوض من مجموعة عائدون الكشفية والجوال حمزة دنديس من مجموعة خليل الرحمن الكشفية وثمنت الدور البارز لقادتها المخلصين والذين وضعوا بصماتهم ولمساتهم الخاصة لانجاح هذا المؤتمر ،وشملت كلاً من مسؤول الباص الاول القائد عاطف الرازم ومسؤول الباص الثاني رامي الطيطي وجميع القادة المشاركين من اعضاء المؤتمر من الهيئة الادارية للمفوضية ولجانها التخصصية، اضافة إلى الحضور من جميع المجموعات الكشفية المسجلة في مفوضية الخليل .

وقد هنأت مفوضية كشافة محافظة الخليل القائد الكشفي حسام دنديس بالعضوية في المكتب التنفيذي للجمعية وتمنت له التوفيق في خدمة الحركة الكشفية في الخليل خاصة وفلسطين عامة .