موقف الأديان والشرائع السماوية من المثلية الجنسية، بقلم/ هشام عبد السلام موسى

موقف الأديان والشرائع السماوية من المثلية الجنسية، بقلم/ هشام عبد السلام موسى

موقف الأديان والشرائع السماوية من المثلية الجنسية
بقلم/ هشام عبد السلام موسى

 

16 يوليو 2019

خلق الله الإنسان في أحسن تقويم، وأغلب المحرمات في الحياة التي وردت إلينا وفق الشرائع السماوية الإبراهيمية منها وغيرها تكاد تتفق جميعها فيما يتعلق بمكارم الأخلاق، كما أنها تتفق أيضا في تجريم المفاسد، مثل الكذب، والسرقة، والزنا، وشرب الخمر والمسكرات، وتتفق أيضا فيما يتعلق بتحرم العلاقات غير الشرعية بين المثليين، كرجل ورجل، وامرأة وامرأة، وهي أفعال تتنافى مع الفطرة السوية التي فطر الله الناس عليها.

الكشفية والإيمان بالله:
قامت التربية الكشفية في أساسها على مبادئ ثلاث هي: القيام بالواجب نحو الله، والقيام بالواجب نحو الوطن، والقيام بالواجب نحو الذات، والإخلال بأي عنصر من تلك العناصر هو هدم لكيان التربية الكشفية من أساسها، وبالإشارة إلى الواجب الأول من تلك المبادئ المعني بالقيام بالواجب نحو الله، لا يمكن لنا أن نحققه إلا من خلال فكرة افعل ولا تفعل، أي أن نقوم بما فرضه الله علينا، ونمتنع عن ما نهانا الله عنه وفق كل ديانة.

فإذا كانت الأديان وكافة الشرائع تتفق تماما على ما أقرته الفطرة السوية والأوامر الإلهية بشأن تجريم العلاقة بين المثليين، فأي مبرر تجده المنظمة الكشفية العالمية لنفسها في أن تبيح مع ما يتعارض مع الأديان، ويتعارض مع فكرة القيام بالواجب نحو الله أصلا.

إن قضيتنا مع رفض تواجد المثليين في الكشفية أو السماح للترويج لأنفسهم ولأفكارهم من خلال الكشفية ليس أمرا متعلقا بالحرية الشخصية ولا بحقوق الإنسان، إنما هو أمر يتعارض مع الأديان، وإذا تعارض الاثنان فالتذهب الحرية الشخصية ولتذهب حقوق الإنسان ومن يدعيها إلى الجحيم، ولن نبايع بادن باول على ما يغضب الله.

وفيما يلي أعرض لكم موقف الأديان السماوية الابراهيمية (اليهودية والمسيحية والإسلام)، وكذلك الشرائع الاخرى (الهندوسية، والبوذية، والكنفوشية، والسيخية) من المثليين لنتبين الموقف الموحد بالتحريم والرفض من كافة الأديان والشرائع السماوية.

موقف الأديان الإبراهيمية عامة من المثليين:
حرمت الأديان الإبراهيمية المثلية الجنسية إلى حد كبير، ولعنت المثليين وأنزلت بهم أشد العقوبات، واختلفت هذه العقوبات من دين إلى آخر ومن طائفة إلى أخرى، ومن بين هذه العقوبات: الضرب، والقتل، والسجن والتعذيب.

موقف اليهودية من المثليين:
تعتبر المثلية الجنسية من أكبر الخطايا في الدين اليهودي، ويعاقب عليها بالإعدام كل من تجاوز الثالثة عشر من عمره مثلما جاءت به تعاليم العهد القديم: فقد ورد في سفر (لاويين 20: 13)”إذا اضطجع رجل مع ذكر اضطجاع امرأة فقد فعلا رجسا كلاهما أنهما يقتلان دمهما عليهما.“ ، وورد أيضا في سفر(لاويين 18: 22).”لا تضاجع ذكرًا مضاجعة امرأة.“، وليس هناك في العهد القديم أي ذكر لممارسة العلاقة المثلية بين النساء أو عواقبها.

وقد وردت المثلية الجنسية في العديد من قصص التوراة، كقصة النبي لوط وقومه وما أنزله الله عليهم من غضب بسبب ميولهم المثلية، ورغم ذلك تتقبل بعض الطوائف اليهودية المثليين جنسياً ومزدوجي الميول

موقف المسيحية من المثليين:
تعتبر المثلية الجنسية في المسيحية خطيئة تخالف الفطرة التي خلق الله البشر عليها ”حسب معتقداتهم“. رغم أن المثلية لم يؤتى ذكرها بشكل واضح في الإنجيل، إلّا أنها وردت ضمنياً في رسائل بولس، ومن الأمثلة على ذلك: ”لا تضلوا.. لا زناة ولا عبدة أوثان ولا فاسقون ولا مأبونون ولا مضاجعو ذكور.“ (1كورنثوس 6: 9-10)، وورد أيضا ”وكذلك الذكورُ أيضا تاركين استِعمال الأنثى الطبِيعِي، اشتعلوا بِشهوتِهم بعضِهم لبعض، فاعلين الفَحشاء ذكورًا بذكور …أن الذينَ يعمَلونَ مثلَ هذهِ يستوجِبون الموتَ.“ (رو 28-32). أما عقاب المثلية الجنسية حسب المعتقد المسيحي في عصور ما قبل التنوير، فهو الإعدام والتعذيب. أمّا في الوقت الراهن فتحاول الكنيسة ”إصلاح المثليين“ بدلاً من قتلهم أو معاقبتهم.

ولا تتقبل معظم الكنائس المسيحية المثليين جنسياً كالكنيسة الأرثوذوكسية والكنيسة البروتستانتية والكنيسة القبطية، لكن تختلف طريقة التعامل معهم في الوقت الحاضر من طائفة إلى أخرى، فعلى سبيل المثال تفرّق الكنيسة الكاثوليكية بين الميول المثلي التي تعتبره توجهاً جنسياً لا إرادياً ولا يدخل ضمن نطاق الخطايا، وبين ممارسة الجنس المثلي الذي يعد خطيئة ضد القانون الطبيعي، حيث أنها تمتنع عن منح المثليين سر الكهنوت، وتمنعهم من أن يصبحوا رهبانا، وترفض قطعاً زواجهم، بينما تبدي كنيسة المسيح المتحدة دعماً لحقوق المثليين وتوافق على زواجهم.

موقف الإسلام من المثليين:
لا يختلف رأي الإسلام في المثلية الجنسية كثيراً عن آراء بقية الأديان الإبراهيمية، بل يتعدّاها تشدداً في التعامل الاجتماعي والعقوبات، حيث يؤمن المسلمون أن عقاب ممارسة المثلية الجنسية هو القتل، لكن لا توجد طريقة محددة لتنفيذ العقوبة.

وقد شاعت تسمية المثلية لدى الدين الإسلامي بفعل ”اللواط“ نسبة إلى قوم لوط وتعقيباً على ما جاء في قصة لوط، رغم الالتباس الشديد الذي تحمله بين المفسرين. فبعضهم يقول أن عقوبة قوم لوط جاءت كونهم قوم يقطعون السبيل ويمارسون الخطف والسرقة، وبعضهم يقول أنهم كانوا يتجرون بالجنس، وبعضهم يقول أنهم قوم رجال مارسوا الجنس مع الرجال وفق ما وردفي القرآن الكريم في الآية 54، 55 من سورة النمل: (وَلُوطًا إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ وَأَنتُمْ تُبْصِرُونَ (54) أَئِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ شَهْوَةً مِّن دُونِ النِّسَاءِ بَلْ أَنتُمْ قَوْمٌ تَجْهَلُونَ (55))، وكما في اليهودية، لم ترد ممارسة المثلية الجنسية بين النساء أو ما يدعى عندهم بفعل ”السحاق“ في أيّ من الآيات القرآنية.

ويقول ابن تيمية: ”اتفق الصحابة على قتل الفاعل والمفعول به جميعًا، لكن تنوعوا في صفة القتل، فبعضهم قال: يرجم، وبعضهم قال: يرمى من أعلى جدار في القرية ويتبع بالحجارة، وبعضهم قال: يحرق“. حيث تتراوح عقوبة ممارسة فعل جنسي مثلي بين الرمي من أعلى شاهق، والرجم حتى الموت كعقوبة الزاني.

موقف الأديان الأخرى من المثليين:
تعتبر الأديان الآسيوية والهندية أكثر تسامحاً مع المثليين، فبعض هذه الأديان ترفض المثليين لكنها لا تعاقبهم، وبعضها الآخر تتقبلهم داخل مجتمعاتها بشكل سلمي ومتساوٍ.

موقف الهندوسية:
لا يوجد نص صريح يتحدث عن المثلية، لذلك تختلف الآراء حول هذا الموضوع، فيدين بعض الهندوس المثلية ويعتبرونها شذوذاً عن الحب الحقيقي الذي يتكوّن فقط بين الرجل والمرأة حسب معتقداتهم، بينما يختلف آخرون معهم في الرأي ولا يعترفون بوجود شكل محدد للحب.

إلّا أنه وبشكل عام، لم يتطرق كتاب التشريع ”سيروتي“ الهندوسي إلى المثلية أبداً كقضية اجتماعية، معتبراً أن كل إنسان هو روح مستقلة أبدية، وهدف الحياة هو الحرية المطلقة من الولادة وحتى الموت. كما يعتبر أن المثلي الذي يعرف نفسه ويتمكن من ضبط غرائزه بطريقة منطقية، يعد أقرب إلى الإله من المغاير الذي لا يمتلك قدرة ضبط شهواته وغريزته.

وبالنظر إلى العديد من التماثيل المقدسة لدى الهندوس، فالعديد منها تجسّد علاقات جنسية بين امرأتين أو رجلين، أي علاقة مثلية. وعموماً فإن المثليين يعاملون معاملة المغايرين، حيث لا علاقة للميول الجنسية بالإيمان. وأيضاً يعزى الفضل لعدد من الفئات الهندوسية التي ذكرت في التاريخ في تقبل التعددية الجنسية على نطاق واسع إضافة لتعددية الهوية الجندرية والجنس الثالث. والجدير بالذكر أنه لا توجد أي عقوبة للمثلية الجنسية في الديانة الهندوسية.

موقف البوذية:
ذكرت النصوص البوذية المقدسة بعض العلاقات الغرامية بين الرجال، دون التطرق إلى موضوع الجنس. لكن عموماً لا يوجد رأي محدد بخصوص المثلية أو أي ذكر لها في التعاليم البوذية، وتختلف الآراء عنها بين طائفة وأخرى.

ولم يذكر بوذا أي تعاليم تحرّم المثلية أو تضطهد المثليين، ولهذا تعد المثلية مقبولة نسبياً لدى الفئات البوذية. لكن بعض الطوائف ترفض المثليين وتعترض على زواجهم وذلك بسبب تأثير المجتمع وليس الدين بحد ذاته، علماً أنه لا وجود لأي عقوبات ضد المثلية الجنسية في الديانة البوذية أيضاً.

موقف الكونفوشية:
تعتبر الكونفوشية فلسفة للحياة وليست قواعداً وقوانيناً، ولا تقدم الكونفوشية أي آراء عن الحياة الجنسية بشكل عام.

موقف السيخية:
ما من رأي محدد في النصوص السيخية حول المثلية، إلّا أن فئة من رجال الدين السيخ يعدّون المثلية أمراً منافياً للطبيعة ولا يتناسب مع التعاليم السيخية. لكن المجتمع السيخي لا يتبنى هذه الآراء بشكل حتمي، لأن الهدف الأساسي من وجود السيخية هي عدم حمل الضغينة والكراهية تجاه اي أحد آخر، بغض النظر عن عرقه أو دينه أو جنسه أو ميوله.

المصادر:
مقال: لبنى غزال- المثلية الجنسية في نظر معظم الأديان العالمية
موقع jewishvirtuallibrary
موقع vatican
موقع pewresearch
موقع st-takla
موقع islamweb
موقع independent
موقع religionfacts
موقع pewforum
موقع religionfacts
موقع cbc

 


The position of religions and divine laws of homosexuality
By / Hisham Abdel Salam Moussa

16July 2019

God created man in the best of the calendar, and most of the taboos in life that we received according to the laws of the heavenly Abrahamic and others almost all agree with respect to ethics, and also agree to criminalize evil, such as lying, theft, adultery, drinking wine and liquor, Is related to the prohibition of illegitimate relations between homosexuals, men and women, women and women, which are contrary to the common sense that God has violated.

Scouting and faith in God:
Scouting education is based on three principles: performing the duty towards God, performing the duty towards the homeland, and performing the duty to the self. The violation of any of these elements is the destruction of the Scout Education entity on the basis of it. With reference to the first of these principles, God, we can only achieve it through the idea of doing and not doing, that is, we do what God has imposed on us, and refrain from what God forbid him according to each religion.

If the religions and heavenly laws fully agree with what the common sense and divine orders have established about the criminalization of the relationship between homosexuals, what justification does the World Scout Organization have for allowing itself to be incompatible with religions and contrary to the idea of doing the duty to God at all?

Our case with the rejection of the presence of homosexuals in scouting or allowing the promotion of themselves and their ideas through scouting is not a matter of personal freedom or human rights, but it is contrary to religions, and if the two clash personal freedom go and go human rights and those who claim to hell, On what angers God.

The following is the position of the Abrahamic religions (Judaism, Christianity and Islam), as well as the heavenly laws (Hinduism, Buddhism, Confucianism and Sikhism) of homosexuals to show the common position of prohibition and rejection of all religions and divine laws.

The position of the Abrahamic religions in general of homosexuals:
The Abrahamic religions have largely denied homosexuality, and homosexuals have been subjected to the most severe punishments. These have varied from one religion to another and from one sect to another. These include beatings, murder, imprisonment and torture.

The position of Judaism of homosexuals:
Homosexuality is one of the greatest sins in the Jewish religion. Anyone who is over 13 years of age is punished by the death of the Old Testament: Leviticus 20:13 states: "If a man lies with a woman lying, (Leviticus 18:22) "There shall be no male lying with a woman." There is no mention in the Old Testament of the practice of homosexuality among women or their consequences.

Homosexuality has been mentioned in many Torah stories, such as the story of the Prophet Lot and his people, and God has sent them out of anger over their homosexuality. Nevertheless, some gay and bisexual Jewish communities, such as the Orthodox community, accept: "If homosexuality is natural, Therefore, he is not held accountable for his sexual acts. " However, this opinion is not common among all Orthodox and can not be circulated.

The Position of Christian Gay People:
Homosexuality in Christianity is a sin that contradicts the instinct that God created humans "according to their beliefs". Although homosexuality was not explicitly mentioned in the Bible, it was implicitly contained in Paul's letters, for example: "Do not be deceived, neither adulterers, idolaters, sinners, oppressors, oppressors, nor men." (1 Corinthians 6: 9-10 ), And also "men as well, leaving the use of the natural female, flared with their lusts for one another, acting malevolent males ... that those who do such a thing deserve death." (Rom 28-32). The punishment of homosexuality, according to pre-Enlightenment Christian belief, is death and torture. At present, the church is trying to "reform homosexuals" instead of killing or punishing them.

Most Christian churches do not accept the same status as the Orthodox Church, the Protestant Church and the Coptic Church, but the way of dealing with them is different from one sect to another. For example, the Catholic Church distinguishes homosexuality as an involuntary sexual orientation, not a sin. Homosexual sex, which is a sin against natural law, refrains from giving homosexuals the sacrament of priesthood, prevents them from becoming monks, and absolutely rejects their marriage, while the United Church of Christ shows support for gay rights and consents to their marriage.

The position of Islam from homosexuals:
The views of Islam on homosexuality are not different from the views of the rest of the Abrahamic faiths. They are also hardened in social treatment and punishment. Muslims believe that the punishment of homosexuality is murder, but there is no specific way to carry out the punishment.

The homosexuality of the Islamic religion has been popularized by "homosexuality" in relation to the Lot people and in response to the story of Lot, despite the great confusion that it carries among the interpreters. Some say that the punishment of the people of Lot came as people who cut the way and practice kidnapping and robbery. Some of them say that they used to trade in sex. Some of them say that they are men who have sex with men according to what is mentioned in the Holy Quran in verse 54-55 of Al-Naml. (55). As in Judaism, homosexuality among women or their so-called "lesbianism" was not mentioned in any of the Qur'anic verses.

Ibn Taymiyah said: "The Companions agreed to kill the perpetrator and the effect of all of them, but they varied in the character of killing. Some of them said: stoned, and some of them said: thrown from the top of a wall in the village and followed by stones. Where the penalty for practicing homosexual sexual acts ranges from throwing from the highest height, stoning to death as an adulterer's punishment.

The Position of Other Religions of Gay People:
Asian and Indian religions are more tolerant of homosexuals. Some of these religions reject homosexuals but do not punish them, others accept them within their societies in a peaceful and equal manner.

Position of Hinduism:
There is no explicit text that speaks of homosexuality, so there are different views on this subject. Some Hindu homosexuality is considered an anomaly of true love, which is formed only between men and women according to their beliefs. Others disagree with them and do not recognize the specific form of love.

However, in general, the Hindu scriptural "Siruti" has never referred to homosexuality as a social issue, considering that every human being is an eternal and eternal spirit, and the goal of life is absolute freedom from birth to death. It is also considered that the homosexual who knows himself and is able to control his instincts in a logical way, is closer to God than the other who does not have the ability to control his desires and instinct.

In view of the many sacred statues of the Hindus, many of them embody sexual relations between two women or two men, a lesbian relationship. In general, homosexuals are treated as heterosexuals, with no sexual orientation in faith. A number of Hindu groups mentioned in history are also credited with accepting pluralism on a large scale in addition to gender diversity and gender. It should be noted that there is no penalty for homosexuality in Hinduism.

The position of Buddhism:
The sacred Buddhist texts mentioned some of the romantic relationships between men, without addressing the subject of sex. But generally there is no specific opinion on homosexuality or any mention of it in Buddhist teachings, and views differ from one sect to another.

Buddha did not mention any teachings that deny homosexuality or persecute homosexuals, so homosexuality is relatively acceptable among Buddhist groups. But some communities reject homosexuals and object to their marriage because of the influence of society, not religion itself, although there are no penalties against homosexuality in Buddhism.

Position Confucianism:
Confucianism is a philosophy of life, not rules and laws, and Confucianism does not offer any views on sexuality in general.

Position of Sikhism:
There is no specific opinion in the Sikh texts on homosexuality, but a class of Sikh clerics is considered homophobic and incompatible with Sikhism. But the Sikhite community does not adopt these views inevitably, because the main purpose of the existence of Sikhism is not to carry hatred and hatred towards anyone else, regardless of race, religion, gender or inclination.

Sources Website of:
jewishvirtuallibrary
Vatican site
Pewresearch site
Website st-takla
Islamweb site
The site is independent
Religionfacts site
Location pewforum
Religionfacts site
Cbc site
Article: Lubna Ghazal - Homosexuality in the eyes of most world religions