مفوضية نابلس تعقد ورشة "حوار من اجل السلام"

مفوضية نابلس تعقد ورشة

مصطفى جاد الله - اعلام مفوضية نابلس - عقدت مفوضية كشافة محافظة نابلس كجزء من برنامج دورة رواد ورائدات الارهط الثانية التي تنظمها في مركز الشهيد صلاح خلف/الفارعة "ورشة حوار من اجل السلام" استضافت فيها جمعية الكتاب المقدس ممثلة برئيس جمعية الكتاب المقدس السيد جابي سعادة والاب يوسف سعادة والشيخ زهير الدبعي بالاضافة لمشاركة مدير عام دائرة الاوقاف في محافظة نابلس الشيخ محمد جهاد الكيلاني "ابو جهاد" وذلك بحضور نائب رئيس جمعية الكشافة الفلسطينية القائد محمد جميل سوالمة ومفوض التدريب وتنمية القيادات ورئيس مفوضية نابلس القائد ايمن مظهر وامين سر المفوضية القائد جبرا زرافيلي، ومسؤول رسل السلام في المفوضية القائد عبد الرحمن شتيوي.

افتتحت الجلسة بكلمة رئيس المفوضية، الذي رحب بالضيوف والمشاركين وشكر لهم حضورهم ودعمهم لانشطة الكشافة الفلسطينية، وحمل لهم تحيات اعضاء مفوضية كشافة محافظة نابلس.

نقل نائب رئيس جمعية الكشافة تحيات رئيس جمعية الكشافة الفلسطينية رئيس المجلس الاعلى للشباب والرياضة اللواء جبريل الرجوب الى الضيوف والمشاركين، واكد على دعم ومساندة المجلس الاعلى وجمعية الكشافة الى كافة الانشطة النوعية التي تعمل على اثراء الجانب الثقافي والمعرفي لافراد الكشافة.

تناولت الورشة كلمة توجيهية وتثقيفية من قبل الاب يوسف سعادة حملت لهم رسالة حب وسلام واكدت على ان محافظة نابلس والمجتمع الفلسطيني ككل والذي يحمل في جعبته مواطنين فلسطينيين ينتمون في عقيدتهم الى الديانات السماوية الثلاث "المسلمة والمسيحية والسامرية" ولكنهم يضربون اسمى حالات التسامح الديني والتآخي فيما بينهم.

كما اشار الشيخ زهير الدبعي في كلمته الى دور الايدي التي تعمل على زعزعة الاستقرار والتسامح الديني الذي يعيشه ابناء الشعب الفلسطيني، مؤكدا على انه ورغم المحاولات العديدة لبث روح التفرقة الا ان المواطن الفلسطيني على خلاف معتقده الديني يد واحدة متمسك بارضه وقضيته وثوابته الفلسطينية.

وجاء في كلمة مدير عام اوقاف محافظة نابلس رسالة تحمل العديد من الامثلة التي تؤكد وترسخ ثقافة التسامح الديني والعيش المشترك.

وفي ختام الورشة فتح المجال لاسئلة المشاركين من الرواد والرائدات وتبادل الافكار، حيث دارت العديد من النقاشات التي اثرت الجانب الفكري واضافت العديد من المعارف لهم.

وفي ذات السياق، قدمت دروع شكر وتقدير من جمعية الكتاب المقدس الى رجال الدين المتحدثين في الورشة والى مفوضية كشافة محافظة نابلس، كما قدمت مفوضية نابلس درع شكر وتقدير الى جمعية الكتاب المقدس.