الاحتلال الإسرائيلي يمنع سفر وفد المرشدات من المحافظات الجنوبية

الاحتلال الإسرائيلي يمنع سفر وفد المرشدات من المحافظات الجنوبية

رام الله- شبكة فلسطين الرياضية- منع الاحتلال الإسرائيلي سفر أربعة مرشدات رفقة قائدتهن من المحافظات الجنوبية، يوم أمس، إلى العاصمة الأردنية عمان، للمشاركة في المخيم العربي الثالث والعشرين للمرشدات، والتي تستضيفه جمعية الكشافة والمرشدات الأردنية بالتعاون مع الإقليم العربي للمرشدات، وبإشراف الجمعية العالمية للمرشدات وفتيات الكشافة.

وتعتبر مشاركة مرشدات فلسطين الرسمية بعد حصولهن على العضوية الكاملة في الجمعية العالمية للمرشدات وفتيات الكشافة في مؤتمرها العالمي في الهند عام 2017.
سماح أحمد مفوضة المرشدات في محافظة غزة وعضو اللجنة الاعلامية في جمعية الكشافة، عبرت عن استياءها عبر صفحة الفيس بوك في مواقع التواصل الاجتماعي قائلةً:” الاحتلال يعيق سفر مرشداتنا من غزة الى جسر الملك حسين، ويمنعهم من التنقل في وطنهم حيث منع وفد مكون من 4 مرشدات أقل من 15 عاماً رفقة قائدتهن، رافضاَ طلب الجمعية بسفرهن من حيث المبدأ”.
وطالبت أحمد، الجمعية العالمية للمرشدات وفتيات الكشافة، التدخل الفوري وتحمل مسؤولياتها اتجاه هذا المنع.
وقالت أيضاً: “على الجميع تحمل المسؤولية وأخذ موقف حاسم اتجاه منع الاحتلال أبناء الحركة الكشفية والارشادية من التنقل بحرية للمشاركة في الأنشطة والفعاليات العربية والدولية والمحلية أيضا”.
وفي ذات السياق عقدت جمعية الكشافة الفلسطينية مؤتمراً صحفياً في المحافظات الجنوبية، ظهر اليوم، أدانت فيه منع مشاركة مرشدات قطاع غزة في المخيم الثالث والعشرين بالأردن، إضافةً إلى إصدارهم بيان باللغة الإنجليزية يتحدث عن الواقعة.
وشارك بالمؤتمر المرشدات والقائدات اللواتي منعن من السفر، إضافةً إلى العديد من مرشدات وقائدات المجموعات الإرشادية.
ومن الجدير ذكره أن الاحتلال الإسرائيلي مازال يمارس عنصريته بحق الحركة الرياضية من خلال فرض عراقيل تعيق حرية تنقل ألرياضيين داخل وخارج فلسطين، ضارباً عرض الحائط لكل القوانين والأعراف الدولية التي تنص على حرية ممارسة الرياضية بعيداً عن التجاذبات السياسية.
وبهذا المنع يكون الاحتلال الإسرائيلي قد حرم المرشدات الفلسطينيات فرصة المشاركة في المخيم المقرر عقده اليوم الخميس ويستمر لمدة أسبوع من شهر تموز الجاري، تحت شعار “يداً بيد نبني الأوطان”، الذي يهدف إلى توثيق أواصر الود والإخاء بين المرشدات والقائدات على المستوى العربي، والمساهمة في تبادل الخبرات على المستوى العربي، والتعريف بأهم المعالم التاريخية والثقافية والسياحية في المملكة.