مفوضية كشافة محافظة القدس تفتتح الجمعة الاولى من مشروع خدمة الصائمين في المسجد الأقصى

مفوضية كشافة محافظة القدس تفتتح الجمعة الاولى من مشروع خدمة الصائمين في المسجد الأقصى

احمد مشاهرة - اعلام مفوضية القدس - بمشاركة أكثر من 450 كشاف وأكثر من 150 مرشدة أفتتحت مفوضية كشافة محافظة القدس و بأشراف جمعية الكشافة الفلسطينية و المجلس الأعلى للشباب والرياضة الجمعة الأولى من مشروع خدمة الصائمين في المسجد الأقصى المبارك رغم المنع الذي يقوم به الاحتلال لأفراد الكشافة الفلسطينية المتواجدين خارج جدار الفصل العنصري في مناطق الضفة الغربية .

وافتتح هذا النشاط بكلمة القائد ماهر محيسن رئيس مفوضية كشافة محافظة القدس حيث قام بشرح تفصيلي عن الواجبات المنوطة على عاتق أفراد الكشافة والأسلوب المتبع في التعامل مع الصائمين زوار المسجد الأقصى وكيفية تقبل واستيعاب المصلين على اكمل وجه ونقل الصورة الايجابية عن الكشافة الفلسطينية المقدسية للمجتمع الفلسطيني .

و تحدث محيسن أيضاً عن الالتزام في أماكن توزيع التي المجموعات الكشفية و ضرورة فهم وتلقي المعلومة من قادة القطاعات الموزعين على ال 144 دونم (مساحة المسجد الأقصى) .

ورحب القائد محمد ابو صوي عضو لجنة تسيير الأعمال في جمعية الكشافة الفلسطينية بالقائد محمد جميل سوالمة نائب رئيس جمعية الكشافة الفلسطينية والقائد أيمن مظهر مفوض التدريب وتنمية القيادات في جمعية الكشافة الفلسطينية، حيث قام سوالمة بالترحيب بالقادة المشاركين موصلاً تحيات رئيس جمعية الكشافة الفلسطينية اللواء جبريل الرجوب لكافة الأعضاء المشاركين ونوه على الدور المهم الذي تقوم به الكشافة الفلسطينية طول السنين في خدمة المسجد الأقصى وكافة المقدسات في فلسطين ونوه سوالمه على عظمة هذه المشاركة حيث يعد هذا المشروع ثاني اكبر مشروع خدماتي كشفي تطوعي في الوطن العربي من بعد مشروع خدمة الحجيج في المملكة العربية السعودية ، وفي ختامه قال سوالمة أن الرئيس محمود عباس على اطلاع على نشاط الكشافة الفلسطينية في المسجد الأقصى المبارك وقال ان الرئيس يعوّل على الشباب الفلسطيني حماية وخدمة المسجد الأقصى المبارك..

وفي كلمة القائد محمد ابو الصوي اثنى على حديث محيسن وضرورة الالتزام بما قاله القائد محمد سوالمة ، مطالباً افراد المجموعات الكشفية المقدسية المشاركة على ضرورة العمل بجد وتعب لتغطية النقص المتواجد بسبب عدم صدور التصاريح اللازمة لباقي افراد المجموعات الكشفية المقدسية .

وبدأ المسؤول الميداني للمشروع خدمة الصائمين في المسجد الأقصى المبارك القائد سعيد عطون بتوزيع افراد المجمواعات الكشفية على القطاعات المقسمة على مساحة المسجد الأقصى المبارك ال 144 دونم حيث كان عدد افراد المجموعات الكشفية المقدسية المشاركة التي استطاعت الوصول إلى المسجد الأقصى المبارك الى اكثر من 450 عضواً تقريباً واكثر من 150مرشدة اللواتي عملت تحت قيادة القائدة أريج فراح. 

وفيما بعد نفذ نائب رئيس الجمعية محمد سوالمة ورئيس مفوضية القدس وأعضائها جولات تفقدية على القطاعات وعلى المرافق المتواجد فيها افراد الكشاف و مطعين اياهم بعض النصائح والارشادات.
وقام سوالمة ومحيسن وابو صوي و اعضاء مفوضية القدس بزيارات مكوكية لمكتب رئيس الحرس ومكاتب الاوقاف و وحدات الاسعاف والنظام المتواجدة في المسجد الأقصى المبارك.

من جانبه زار مدير المسجد الأقصى المبارك الشيخ عزام الخطيب وعدد من الشخصيات الرسمية والاعتبارية غرفة العمليات التابعة لمفوضية كشافة محافظة القدس ، حيث اثنى سماحتة على الدور الفعال والعمل الدؤوب التي تقوم به مفوضية القدس في خدمة الصائمين ومساعدات جميع الجهات المتطوعة في خدمة المسجد الأقصى المبارك.

وانهت مفوضية القدس خدمتها على ابواب المسجد الاقصى لتسهيل مرور الصائمين منها وخاصة باب الاسباط احد ابواب النسجد الأقصى الأكثر اكتظاظاً حيث عملت على التخفيف والتسهيل على الصائمين المرور من باب الاسباط .