انطلاق الورشة الإقليمية للتكنولوجيا المساندة لدمج الطفل العربي ذي الإعاقة في التعليم والمجتمع بالقاهرة

انطلاق الورشة الإقليمية للتكنولوجيا المساندة لدمج الطفل العربي ذي الإعاقة في التعليم والمجتمع بالقاهرة

عمر فريد عالم - افتتح بمقر المجلس العربي للطفولة والتنمية بالقاهرة أعمال الورشة الإقليمية " التكنولوجيا المساندة لدمج الطفل العربي ذي الإعاقة في التعليم والمجتمع "، وذلك بالتنسيق والتعاون مع المجلس العربي للطفولة والتنمية ، والتي تستمر خلال الفترة من 16 - 21 فبراير لعام 2019م بجمهورية مصر العربية .
والذي افتتح أعمال هذه الورشة بكلمة من أمين عام المجلس العربي للطفولة والتنمية الدكتور حسن البيلاوي بالترحم على المغفور له بإذن الله تعالى صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبمصرد العزيز مؤسس المجلس ورائد العطاء والتنمية ، ومنوها بأن هذه الورشة التدريبية يتم تنفيذها انطلاقاً من أهمية التعامل مع مقتضيات الثورة الصناعية الرابعة التي نشهدها اليوم باعتبارها ثورة وعي لها تأثيرات كبيرة بين مجتمعاتنا العربية .
وكما تضمن حفل الإفتتاح عدد من الكلمات من مدراء المشاريع و والمؤسسات المجتمعية المشاركة في هذه الورشة ، وضح خلالها عدد من الإستراتيجيات الهامة لكل مؤسسة ومدى أهمية العلاقة المجتمعية في تنمية المجتمع للارتقاء بأوضاع الأطفال ذوي الإعاقة وضمان حقوقهم .
هذا وقد أكد سعادة أمين عام المنظمة الكشفية العربية الدكتور عاطف بن عبدالمجيد في كلمته على الشراكة الاستراتيجية مع المجلس العربي للطفولة والتنمية والتي تأتي في صميم رؤية واستراتيجية المنظمة الكشفية التي تسعى إلى أن تكون مؤسسة تربوية شبابية رائدة في العالم وتعمل على تمكين 100 مليون شخص بحلول عام 2030 ويشمل ذلك كل فئات المجتمع بما في ذلك ذوي الإعاقة. كما أشار إلى أن دمج ذوي الإعاقة باستخدام التكنولوجيا المساندة سيقود إلى إحداث التغيير في مجتمعاتنا المحلية وفي العالم .
وفي نهاية الحفل قام كل من الدكتور حسن البيلاوي والأستاذ جبرين الجبرين بتسليم الدكتور عاطف عبد المجيد أمين عام المنظمة الكشفية العربية درع المجلس العربي للطفولة والتنمية تقديراً لجهوده التنموية ودعمه لمسيرة التعاون بين المجلس والمنظمة.