الأميرة بسمة بن طلال تفتتح اللقاء الكشفي العربي لدمج ذوي الإعاقة بالعاصمة الأردنية عمَّان

الأميرة بسمة بن طلال تفتتح اللقاء الكشفي العربي لدمج ذوي الإعاقة بالعاصمة الأردنية عمَّان

عمر فريد عالم -- تحت شعار " لقاء الحسين للسلام " ، افتتحت سمو الأميرة بسمة بنت طلال اللقاء الكشفي العربي الأول لدمج ذوي الإعاقة بالحركة الكشفية العربية والمقام حالياً بالعاصمة الأردنية عمَّان ، وذلك بالتعاون مع جمعية الكشافة والمرشدات الأردنية والمنظمة الكشفية العربية ، خلال الفترة من 20 - 24 نوفمبر لعام 2018م ، حيث يقام هذا اللقاء احتفاءاً بذكرى ميلاد المغفور له الملك الحسين بن طلال ، وبمشاركة قرابة 12 دولة عربية يمثلون الصم والمكفوفين المنضمين في الحركة الكشفية من فئة 12 - 17 عام .

هذا وقد أكدت سموها على أهمية دمج هذه الفئة الغالية من ذوي الإعاقة في الحركة الكشفية العربية لتنمية وتفعيل حقهم في اشراكهم بالأنشطة المختلفة منها الحركة الكشفية وغرس مفاهيم العمل الكشفية التطوعي لديهم من خلال البرامج والفعاليات التي تناسب أعمارهم وافكارهم ليكونوا مواطنين صالحين في مجتمعاتهم .

وكما تجولت سموها على الوفود المشاركة من الدول العربية المختلفة في هذا اللقاء والتي ركز على أبرز الفعاليات والمجالات الستة هي : الرياضة والسلام ، السلم المجتمعي ، ومسابقة الروبوتات ، وصناعة الأفلام ، والمهارات الكشفية ، والألعاب الذهنية.

هذا وقد عبر سعادة الأمين العام للمنظمة الكشفية العربية الدكتور عاطف عبدالمجيد على دور المنظمة في تفعيل اشراك هذه الفئة الغالية بالحركة الكشفية العربية من خلال الجمعيات الكشفية الوطنية بالدول العربية ، ونحن سعيدين بأن كشافة المملكة الأردنية قادرة في توفير البيئة المناسبة لهؤلاء الفتية من كامل الرعاية وتنفيذ الفعاليات الكشفية المناسبة لهم ، والذي يدل على مؤشرات النجاح كونه لأول مرة على مستوى الدول العربية .

وكما عبر الدكتور عاطف بأن تواجد الشخصيات الكشفية العربية وتكريم سمو الأميرة بسمة وتشريفنا بحضورها لمثل هذه اللقاءات الكشفية العربية يعطي لنا الحافز في زيادة العضوية لذوي الإعاقة والعمل على توفير أهم البرامج والانشطة الكشفية المختلفة التي تعطي لهم حق الاشراك في الحركة الكشفية بالكشل المناسب .

والجدير بالذكر بأن هذا اللقاء لأول مرة يقام على مستوى الوطن العربي لذوي الإعاقة وتفعيل برامج وفعاليات لهم من خلال ممارسة الحركة الكشفية وتجمعهم في إحدى الدول العربية .