بشعارات تدعم القضية الفلسطينية، الكشافة الجزائرية تختتم "المؤذن الصغير" و"المنشد الصغير"

بشعارات تدعم القضية الفلسطينية، الكشافة الجزائرية تختتم

تغطية خاصة أحمد السده - أفاد مسؤول التأهيل القيادي لولاية الجزائر بلقاسم صخري للجنة الإعلام الكشفي الوطني بأن فوجي النجاح والفلاح/ ولاية الجزائر بإشراف وتنسيق المحافظة الولائية، اختتما مسابقتي "المؤذن الصغير" تحت شعار مؤذن الأقصى و"المنشد الصغير" تحت شعار القدس عاصمة فلسطين واللتين نظمتا بمناسبة المولد النبوي الشريف.

حيث تنافس 500 مشارك من مختلف بلديات العاصمة على مسابقة المنشد الصغير في طبعته 11 اكثر من 500 مشارك عبر مختلف بلديات والذين لم تتجاوز أعمارهم 18 عاما. وعدد المشاركين في مسابقة المؤذن يفوق الـ35 مشاركاً.

وفي حديثنا مع صخري أكد على أنه تم اختيار شعارات ترسخ انتماء الناشئة والشباب لقضايا الأمة "فلسطين هي قضيتنا في الجزائر وعاصمتها القدس الشريف، ونرد في ذلك على ادعاءات ترمب، وتأكيدا منا على أن المسجد الأقصى هو القبلة الأولى".

وأضاف صخري "حصلت المرشدة إكرام عامر من فوج الشهيد أحمد زبانة على المرتبة الأولى في مسابقة المنشد الصغير بأنشودة (هزتني نسمات الليالي) وحصل الكشاف ياسر مودة على المرتبة الأولى في مسابقة المؤذن الصغير".

وفي حديثنا معه عن حفل الختام أكد أن كلا من القائد العام للكشافة الجزائرية القائد محمد بوعلاق ورئيس بلدية براقي الحاج غازي والمحافظ الولائي رشيد بودينة قد أشرفوا على الدور النهائي لمسابقة المنشد الصغير في طبعتها 11.

وأشار إلى أن الفوجين اختتما نهائي الطبعة الرابعة من مسابقة المؤذن الصغير بحضور رئيس البلدية السيد الحاج غازي في مسجد مالك بن نبي بحضور متميز للمواطنين وبإشراف أئمة ضليعين.

الجدير ذكره بأن هذه المبادرة قد لقت تفاعلا كبيرا من عائلات المشاركين وغيرهم ممن لم يشاركوا، علما بأن عائلة فلسطينية قد حضرت حفل الختام. عدا عن أن الأئمة اختتموا التكريم بدعاء لفلسطين وأهلها.