شارك بـ"دور قادة العالم".. "الهنداوي" أصغر مساعد أمين بالأمم المتحدة

شارك بـ

المصدر : موقع الوطن

أحمد رافع الهنداوي، المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة للشباب السكرتير العام الجديد للمنظمة الكشفية العالمية، وكذلك أحد المشاركين في الجلسة الأولى لمنتدى شباب العالم، التي انطلقت صباح اليوم تحت عنوان "دور قادة العالم في بناء واستدامة السلام"، في إطار فعاليات ثاني أيام منتدى شباب العالم تحت رعاية وحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي.

"الهنداوي" من مواليد 20 مايو 1984 في الزرقاء بالأردن، حاصل على درجة الماجستير في العلاقات الأوروبية والدولية المتقدمة وشهادة بأنه مسؤول السياسات في المنظمات الأوروبية والدولية من معهد في نيس بفرنسا، ودرجة البكالوريوس في نظم المعلومات الحاسوبية من الجامعة التطبيقية البلقاء بالأردن.

في يناير 2013، أصبح "الهنداوي"، أصغر مساعد أمين عام في تاريخ منظمة الأمم المتحدة، وبدأ عمله في هذا المنصب الرفيع في شهر يناير 2013 وكلف بحقيبة الشباب وتنفيذ المحور الخاص من الخطة الخمسية التي أطلقها الأمين العام تحت عنوان "العمل مع النساء والشباب ومن أجلهم"، ليباشر مهامه في 15 فبراير 2013.

وحسب الموقع الرسمي لـ"صوت الكشافة الفلسطينية"، يعد "الهنداوي" داعمًا قويًا للشباب، ولديه معرفة قوية وواسعة بقضايا الشباب وملتزم بالعمل على قضايا الشباب على المستويات المحلية والإقليمية والعربية والعالمية.

شغل "الهنداوي"، منصب مستشار سياسة الشباب بجامعة الدول العربية في القاهرة، وموظف بالأمانة الفنية بمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب من "2009 – 2012" بجامعة الدول العربية بالقاهرة.

وفي ديسمبر 2012، كان "الهندواي" قائد فريق البرنامج الممول من البنك الدولي لجامعة الدول العربية في التطوير المؤسسي لتعزيز سياسة مشاركة الشباب العربي، وعمل قائدًا لفريق مشروع السياسة الوطنية للشباب في العراق، ومسؤول برنامج الطوارئ في مؤسسة إنقاذ الطفل، كما دعم مشاريع مجلس الشباب الدنماركي في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، كمستشار إقليمي.

وانطلقت فعاليات منتدى شباب العالم في نسخته الثانية بمدينة شرم الشيخ أمس، بجلسة افتتاحية بمشاركة ما يزيد على 5 آلاف شاب وفتاة من مختلف دول العالم ممثلين لـ160 دولة حول العالم، وذلك برعاية وحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي، على أن يُستكمل باقي الجلسات حتى الثلاثاء 6 نوفمبر 2018.

وتتضمن فعاليات المنتدى، لأول مرة، تجربة فريدة من نوعها بافتتاح مسرح شباب العالم ليكون ملتقى شبابيًا للفنون من مختلف دول العالم، وتستمر عروضه على مدار 3 أيام، إضافة إلى انطلاق راديو شباب العالم، تحت شعار "لنكسر حاجز الصمت"؛ بهدف الاستفادة من التنوع الفريد والثقافات المختلفة عبر تقديم عدة برامج شبابية.

وضمّ جدول الجلسات -وفق ما أعلن عنه الموقع الرسمي للمنتدى- نحو 30 جلسة تتمثل في 18 محورًا، إلى جانب محاكاة القمة العربية الأفريقية، إضافة إلى حفلتي الافتتاح والختام، وورش العمل التي تسبق عقد المنتدى.

شارك "الهنداوي" في العديد من الأعمال التطوعية، فهو أحد المؤسسين لهيئة شباب كلنا الأردن، كما شارك في تأسيس وترأس شبكة الشباب الديمقراطية في اللجنة الأردنية للثقافة الديمقراطية، فضلًا عن تأسيس المجلس الدولي للشباب في نيويورك.