مفوضية نابلس تستقبل كشافة "السالزيان"

مفوضية نابلس تستقبل كشافة

أحمد السده - اعلام مفوضية نابلس - استقبل قادة مفوضية كشافة محافظة نابلس مجموعة كشافة السالزيان السادسة- بيت لحم وتجولوا مع أفرادها وقادتها في مناطق نابلس الدينية والتاريخية والأثرية ليتعرفوا على معالمها وميزاتها.

وكان باستقبالهم رئيس مفوضية نابلس القائد أيمن مظهر وأمين سرها القائد جبرا زوافيلي ومسؤول خدمة وتنمية المجتمع القائد رائد الخطيب ومسؤول العلاقات العامة القائد عماد اشتيوي.

وانطلقت الجولة بعد استقبال المجموعة من أمام دير بئر يعقوب وبعد أن تجولوا فيه، حيث توجه القادة والمجموعة إلى الطائفة السامرية فتعرفوا على تاريخها وعاداتها وتقاليدها ومتحفها وكان باستقبالهم هناك السيد رجائي.

تبعد ذلك تقسمت المجموعة إلى أربع مجموعات لتسهيل عملية التجول وتقديم المعلومات في البلدة القديمة، حيث انطلقوا من سوق الحدادين إلى خان التجار ومنه إلى السوق الشرقي والعودة من حارة العقبة إلى حبس الدم فباب الساحة إلى الياسمينة إلى حارة الغرب.

وكان ختام الجولة وتناول طعام الغداء والكنافة النابلسية على شرف مفوضية نابلس في "سما نابلس" والتقطت المجموعة والقادة الصور التذكارية وتبادلوا الشكر.

بدوره رحب رئيس المفوضية القائد أيمن مظهر بالمجموعة مثمنا جهود قادتها وأفرادها في السعي إلى التعرف على مناطق خارج بلدتهم، وشاكرا لهم قدومهم إلى جبل النار وشغفهم في التعرف على معالمها وعاداتها وتقاليدها وآثارها، موضحا أن المفوضية ترحب بالمجموعة في أي وقت ومكان داخل محافظة نابلس.

وفي الخصوص ذاته شكر قائد المجموعة فادي سلمان حفاوة استقبال المفوضية للمجموعة مبينا بأن الأفراد استفادوا بقدومهم إلى نابلس من ناحية التعرف على معالم جديدة لم يروها من قبل، ودعا قادة المفوضية لزيارة مخيم المجموعة الذي تقيمه حتى تاريخ 30.07.2018.

وقدمت رئيس وحدة العالم الأفضل في المنظمة العالمية القائدة مي عبد الهادي شرحاً مختصراً عن هذه الوحد وعن دور الشباب في تطوير ذاتهم ورفع اسم وطنهم.

ورافق المجموعة في جولتها إضافة لمظهر وزرافيلي واشتيوي والخطيب كل من القادةمي عبد الهادي وعبد الرحمن اشتيوي وعضو اللجنة الإعلامية الكشفية الوطنية عن مفوضية نابلس أحمد السده.