مفوضية نابلس تختتم الدراسة الابتدائية لاعداد القادة

مفوضية نابلس تختتم الدراسة الابتدائية لاعداد القادة

أحمد السده ومصطفى جادالله - اعلام مفوضية نابلس - اختتمت مفوضية كشافة محافظة نابلس الدراسة الابتدائية لإعداد القادة تحت رعاية رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس جمعية الكشافة الفلسطينية اللواء جبريل الرجوب وبمتابعة مباشرة من نائب رئيس الجمعية القائد محمد جميل سوالمة ومقرر اللجنة الوطنية للتدريب وتنمية القيادات رئيس مفوضية كشافة محافظة نابلس القائد أيمن مظهر في مركز الشهيد صلاح خلف_مجلس الشمال_الفارعة في الفترة ما بين 19_21 / 7 / 2018.

في كلمة لمظهر شكر فيها هيئة التدريب التي اشرفت على الدراسة لجهودها المبذولة في انجاحها والتي تهدف لتنمية قيادات شابة قادرة على العطاء والعمل لخدمة الحركة الكشفية، وقال "ان ما يميز هذه الدراسة انها تحمل في طياتها فئة شابة جديدة حيث استهدفنا مؤسسات المجتمع المحلي فمن بين المشاركين منتسبين من نقابة المهندسين فرع نابلس والمركز الشبابي للتطوير والإبداع والمجالس القروية التابعة لمدينة نابلس".

ودعاهم مظهر ليتوجهوا الى مؤسساتهم ليدشنوا مجموعات كشفية وإرشادية فاعلة لتعمل على توسيع وانتشار المفاهيم الكشفية ورفد الحركة الكشفية من خلال مفوضية نابلس بالعديد من الكشافة والمرشدات لتحقق الحلم الكشفي العالمي الذي يهدف للوصول الى مئة مليون كشاف حول العالم،

نابلس والاستراتيجية العامة
وبدوره أكد سوالمة على أن هذه الدورة مميزة بمحتواها ومشاركيها "الامر الذي جعلها تختلف عن الدورات الاخرى، وان كل ذلك يندرج ضمن استراتيجية الحركة المنبثقة عن استراتيجية المنظمة الكشفية العالمية والمنظمة العربية المتعلقة بتنمية العضوية ويأتي ايضا ضمن استراتيجية جمعية الكشافة الفلسطينية".
وذكر أن هذه الدورة تأتي مطلباً لمفوضية نابلس على وجه الخصوص، وأعرب عن أمنيته بالدخول إلى المحافظات التي لم تنشأ فيها مجموعات وأجسام كشفية اهلية مثل محافظة سلفيت بهدف توسيع رقعة الكشافة، وختم كلمته بشكر سيادة اللواء جبريل الرجوب والمجلس الاعلى للشباب والرياضة وأمين عام المجلس الاعلى معالي الوزير عصام القدومي والادارة العامة للكشافة والمرشدات وعلى رأسها مديرها العام الأخ أسامة ابو كرش ومركز الشهيد صلاح خلف وعلى رأسه السيد يوسف الزعبي.

يذكر انه قد شارك في الدورة دارسون من مفوضيتي نابلس وطوباس ليعملوا على دمج المشاركين من مؤسسات المجتمع المحلي بأفراد كشفيين من مجموعات منتظمة وكسر الحاجز بينهم ليندرجوا ضمن العمل الكشفي ويعيشوا دور الكشاف الملتزم ضمن أطر كشفية توعوية، وفي الختام وبعد القاء كلمة الدارسين تقدم قائد الدراسة بتسمية منصة الشرف ليتم تسمية خريجي الدراسة و توزيع الشهادات.
شارك في التدريب المفوض الكشفي لنابلس قائد الدراسة القائد محمد ابو راس، ساعده القائد احمد شاهين، وقاد الفرقة القائد عماد صبح وساعدته القائدة رند باكير، وتشكلت هيئة التدريب من القادة ايمن ابو سلطح، شادي ابو سلطح، مؤمن الشوبكي، رائد الخطيب، عبد الرحمن اشتيوي، وساعد هيئة التدريب القادة: مصطفى جادالله، لمى ابو زعرور، فراس السيد، سيف جعايصة، مازن تيم، ليليان كوَّع، معتصم السلوادي.

وكان ضيوف الشرف الذين لازموا الدراسة لحظة بلحظة كل من نائب رئيس جمعية الكشافة القائد محمد جميل سوالمة ومقرر اللجنة الوطنية للتدريب وتنمية القيادات القائد ايمن مظهر، ورئيسة وحدة اطار العالم الافضل في WOSM القائدة مي عبد الهادي وامين سر مفوضية نابلس القائد جبرا زرافيلي، وعضو اللجنة الوطنية الكشفية الفلسطينية للاعلام القائد احمد السدة.

وزار الدراسة العديد من الضيوف والشخصيات منهم: احد مستشاري الحركة الكشفية ورئيس مفوضية طوباس سابقا القائد أسامة بشارات، رئيس اللجنة الوطنية الكشفية الفلسطينية للاعلام احمد مشاهرة وخطيبته القائدة المقدسية أماني حمودة، رئيس قسم الكشافة والمرشدات في المجلس الاعلى القائد شاهر هارون، قائد مجموعة كشافة ومرشدات ارثوذكسي بير زيت القائد خليل الصايج، قائد مجموعة كشافة الزيتون القائد عامر العداسي وأمين سر حركة فتح في مخيم الفارعة الأخ ابو عميد واللجنة الشعبية لمخيم الفارعة.

كانت في عرافة الحفل الختامي القائدة سندس الخياط، والقت كلمة الدارسين القائدة حنين عليوي، وفقرة القرآن الكريم مع القائد منتصر جلاد.