مفوضية كشافة محافظة القدس تحتفل بذكرى الاسراء والمعراج، بقلم اياد الشلبي

مفوضية كشافة محافظة القدس تحتفل بذكرى الاسراء والمعراج، بقلم اياد الشلبي

بقلم اياد الشلبي - اعلام مفوضية القدس -
رحلة الاسراء والمعراج لم تكن حدث عادي بل هي معجزة إلهية حيث أسرى فيها النبي محمد عليه أفضل الصلاة والسلام من مكة لبيت المقدس ومن ثم الصعود إلى السماء العليا، وكانت هذه الرحلة متتالية لعام الحزن لما عاناة سيدنا محمد_ صلى الله عليه وسلم _ في دعوة التوحيد وكان صابراً واثقاً بالله تعالي.

قال تعالى: " لقد كان لكم في رسول الله إسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الاخر وذكر الله كثيراً " .

كيف لا وقد اكرمنا بنصرة الإسلام وقدوتنا نبينا وشفيعنا محمد علية افصل الصلاة والسلام فمثل هذا اليوم عاد النبي يصف لنا جمالية القدس وعرفنا على ابوابها واسوارها وكان اليوم الاول الذي كلف المسلمين بالصلوات الخمسة .

بالامس نرى جمالية ومقدسية القدس في عيون أطفالها وشبابها وشيوخها وهم يحتفلون بشغف بهذه الذكرى العظيمة ؛ باستعراضات كشفية رائعه بحضور نائب رئيس جمعية الكشافة الفلسطينية القائد محمد سوالمة ورئيس مفوضية كشافة محافظة القدس القائد ماهر محيسن وعضو لجنة تسيير الأعمال لجمعية الكشافة الفلسطينية القائد محمد ابو صوي و وجهاء القدس ومجموعات كشفية من جميع انحاء القدس تجوب شوارع وازقة القدس العتيدة إنطلاقاً من نادي هلال القدس و ترفرف برايات الفخر والعزة والصمود .

وتقدمها مجموعة كشافة نادي هلال القدس بعزف سمفونية السلام الوطني الفلسطيني باب العمود متجهين لساحات المسجد الاقصى الشريف .

هذا وقد رحب نائب رئيس جمعية الكشافة الفلسطينية القائد محمد جميل سوالمة (ابو جميل) بالحضور باسم اللواء جبريل رجوب رئيس جمعية الكشافة الفلسطينية وذالك بحضور ضخم للكشافة المقدسية حيث شارك ما يقارب الألف كشاف مقدسي.