عريف الطليعة القيادة الأولى بالرعاية، بقلم هشام عبد السلام موسى

عريف الطليعة القيادة الأولى بالرعاية، بقلم هشام عبد السلام موسى

عريف الطليعة القيادة الأولى بالرعاية
بقلم/ هشام عبد السلام موسى

مقدمة:
مصطلحان للقيادة تفرزهما الحركة الكشفية؛ أولهما القيادة الطبيعية وتكون ممثلة في رؤساء السداسيات في مرحلة الأشبال، وعرفاء الطلائع في مرحلتي الكشافة والكشاف المتقدم، ورواد الرهوط في مرحلة الجوالة، وهذا النمط من القيادة يكون في الفتية، وكما كان يقول أستاذنا المرحوم القائد عزيز بكير: أن القيادة الطبيعية تفرز ذاتها، بمعنى أنك لو وضعت مجموعة من الفتية من أي مرحلة سويا، وجلست تراقب سلوكهم من بعد ستجد أن أحدهم يسيطر تلقائيا على باقي المجموع، إما لقوة شخصيته، أو صوته الجهوري، أو لسعة خبرته، أو لقوته.

أما النمط الثاني للقيادة في الحركة الكشفية فهو القيادة المهنية، سواء الذين يؤسسون فرقا كشفية قناعة منهم بأهدافها ومبادئها، أو أولئك الذين تسند إليهم مهام قيادة فرق كشفية، فهؤلاء ما نطلق عليهم مصطلح القيادة المهنية، وقد تكون مقومات القيادة لديهم فطرية أو مكتسبة من خلال الممارسة والتجريب، والصقل والتدريب.

الحلقات الثلاث في البناء الكشفي:
القائد، والكشاف، والمنهج، حلقات ثلاث ينبني عليها العمل الكشفي وتأسيسا في الفرقة الكشفية، فلا كشفية بلا قائد، ولا كشفية بلا فتى كشاف يمارسها، ولا كشفية بلا منهج تصل من خلاله التربية الكشفية إلى الفتية المستهدفين، وبتتبع الكثير من الحالات التي ندرسها أو نستقرؤها في واقعنا الكشفي نجد أن الخلل الأساسي في البناء الكشفي في أي جمعية كشفية ناتج إما عن ضعف في القيادة، أو عزوف من الفتية، أو عدم وجود المنهج الخاص بكل مرحلة أو عدم تطبيقه.

ولو أخذنا كل عنصر من هذه العناصر الثلاث على حدة لندرس إشكالاته لوجدنا عنصر القيادة مثلا من بين إشكالاته، عدم تفرغ القادة، وانشغالهم بتبعات الحياة المتزايدة، أو إثقال المعلمين منهم بجداول في المؤسسات التعليمية لا تمكنهم من إعطاء الوقت الكافي للفتية.

ولن أستكمل تحليل هذه النقاط الآن في هذا المقال، ولكني سأركز على هذه النقطة بالذات المتعلقة بضعف عنصر القيادة لأي سبب من الأسباب، وما الحل الناجح البديل في هذه الاشكالية؟.

الحل المقترح:
الحل من وجهة نظري يتمثل في إعطاء مساحة أكبر للقادة الطبيعيين لممارسة مهامهم من ناحية، وتأهيلهم بشكل جيد من ناحية أخرى، وهذا من شأنه أن يخفف من الأعباء الملقاة على كاهل القائد المهني المثقل بمشاغل الحياة، وليس معنى ذلك الاستغناء عن دوره تماما، ولكن ترك مساحة أكبر للقادة الطبيعيين بعد تأهيلهم جيدا، للعمل على تنظيم وإدارة الفرقة الكشفية.

من هو عريف الطليعة وكيف يتم اختياره؟:
عريف الطليعة هو قائد طبيعي لجماعة من الأفراد يتراوح عددهم ما بين 6 - 8 أفراد، وفي مرحلة الكشافة يتم اختياره بمعرفة أفراد طليعته، وبموافقة القائد، ويكون الاختيار مبنيا على أقدمية العريف بين أفراد الطليعة، وكذلك عدد سنوات خدمته في الحركة الكشفية، وباعتبار السن، وبمدى اكتمال مهاراته الكشفية، ورتبته، وبمدى توافقه مع أعضاء طليعته بأن يكون محبوبا بينهم.

دور عريف الطليعة ومسؤولياته ومهمته:
• يقود ويدير وينظم الطليعة بالتعاون مع أفرادها.
• تمثيل طليعته في مجلس الشرف، ويمثل مجلس الشرف في مجلس الطليعة. 
• يقود طليعته نحو التقدم والنجاح.
• يقوم بترشيح وتزكية أفراد طليعته المستحقين للأوسمة؛ كالحصول على رتبة أعلى في شارات الجدارة (مبتدئ - ثاني - أول)، أو ترشيح أفراد طليعته للحصول على شارات الهوايات المختلفة بعد اجتيازهم لمطاليبها.
• يحدد الاحتياجات التدريبية اللازمة لأفراد طليعته؛ كالنقص في مهارة معينة حتى يتم معالجتها في اجتماعات الطليعة والفرقة.
• يشارك باقي العرفاء في عملية إدارة اجتماعات الفرقة.
• كما أنه مسؤول عن الحفاظ على سمعة الطليعة والارتقاء بمستواها.
• يتابع سجلات الطليعة وتدوين البيانات بها.
• يتابع مالية الطليعة ويراقب أمانة الصندوق.

تجربة جديرة بالتسجيل:
في بداية التسعينات من القرن الماضي، كنت أعمل موجها للكشافة أنا والزميل العزيز القائد/ عبد المجيد رزق في سلطنة عمان، وكانت كافة الفرق الكشفية آنذاك في قطاع التربية والتعليم وقياداتها من المعلمين، وكانت تثقلهم الجداول المدرسية فلا يكون لديهم مساحة من الوقت يعطونها للفرق الكشفية التي يقودونها، فاتبعنا استراتيجية الاعتماد الحقيقي على القادة الطبيعيين، من خلال وضع نظام تأهيل خاص للعرفاء على مستويين أساسي ومتقدم، وألزمنا كل مفوضية في خطتها بإقامة دورتين للعرفاء سنويا مدعومة مركزيا من قبل هيئة الكشافة، وأثمرت هذه التجربة عن خلق جيل جديد من القيادات الطبيعية المؤهلة من العرفاء، استطاعوا من أن يقودوا فرقهم بفاعلية ونجاح لتعويض جانب هام لا يستطيع القائد المهني أن يؤديه لظروفه، وعندما كنا نزور أي فرقة كشفية في كافة المناطق كنا نستشعر تماما مدى نضج شخصية العريف المدرب وقدرته على الإدارة الحقيقية للفرقة، وأذكر أننا وقتها أصدرنا كتابين جزء أول وثاني لتأهيل العرفاء على المستوى الأساسي والمتقدم.

ويجدر بالذكر أن هذه التجربة قد أثمرت عن عرفاء استمروا في سلكهم الكشفي بعد ذلك فدخلوا مرحلة الجوالة وأجادوا فيها، ثم أصبحوا قادة الآن يشار إليهم بالبنان ويتولون مهام تنفيذية في إدارة كشافة ومرشدات عمان.

عريف الطليعة القيادة الأولى بالتأهيل:
انطلاقا مما تقدم أدعو جميع الجمعيات الكشفية والفروع التابعة لها التي تعاني من هذه المشكلة أن تعطي مساحة وافرة لعرفاء الطلائع باعتبارهم القيادات الطبيعية الأولى بالتأهيل، فلطالما أسرفنا في تأهيل القادة، وخرجنا منهم الكثير في مستويات التأهيل المختلفة من مستوى الشارة الخشبية وحتى قادة التدريب، وأتساءل أين هم؟، ولكن التدريب الحقيقي للعرفاء هو الباقي وهو الأكثر أثرا وتأثيرا للنهوض بالحركة الكشفية، فالعريف الذي يتدرب جيدا أمامه سنوات من العطاء في خدمة الحركة حتى يصبح قائدا، أما القائد الذي يتدرب وفق معايير هذا العصر فلا يعلم إلا الله أين يذهب، أو ماذا يصنع بما تدرب عليه!!!!.

 

Patrol Leaders.. the most advanced command

By/ Hisham Abdel Salam Moussa

Introduction:
The first is natural leadership and is represented in the heads of hexagons in the stage of cubs, and the leaders of the pioneers in the stages of scouting and advanced scouts, and pioneers of the stakes in the stage of mobility, and this type of leadership is in the boys, and as our late teacher says Aziz Bakir: Natural leadership produces itself, meaning that if you put a group of boys from any stage together, and sat watching their behavior from afar you will find that one automatically controls the rest of the total, either to the strength of his character, or his voice, or his experience, or his strength.

The second type of leadership in the scout movement is the professional leadership, whether they establish the teams of the conviction of their goals and principles, or those entrusted with the task of leading teams of detectives, these are what we call the term professional leadership, and may be the elements of leadership are innate or acquired through practice Experimentation, refinement and training.

The three episodes in scouting construction:
The leader, the scout, and the curriculum, the three workshops based on Scouting and founding in the Scouting Band, there is no detective without a leader, and no detection without a boy Scouts practiced, and no detection without detection method Scout education to the target boys, and track many of the cases we study or settle In our scouting reality we find that the fundamental defect in the scouting structure in any association is due to either a lack of leadership, a lack of youth, or a lack of a curriculum for each stage or non-application.

If we take each of these three elements separately to examine its problems, we find the element of leadership, for example, among its problems, the lack of full-time leaders, their preoccupation with the consequences of increasing life, or overloading teachers with schedules in educational institutions that can not give them enough time.

I will not complete the analysis of these points now in this article, but I will focus on this particular point of weakness of the leadership component for any reason, and what is the successful alternative solution in this problem?

The proposed solution:
The solution in my view is to give more space for natural leaders to exercise their functions on the one hand, and rehabilitation on the other hand, and this will reduce the burdens placed on the professional leader burdened with the concerns of life, and not the meaning of doing away with his role completely, but leave space The largest of the natural leaders after their well-qualified, to work on the organization and management of the scout band.

Who is the pioneer and how is he chosen?:
The pilot is a natural leader of a group of individuals ranging from 6-8 individuals. In the scouting stage, he is chosen by the members of his vanguard, and with the consent of the commander. The choice is based on the seniority of the corporal among the leading members, as well as the number of years of his service in the scout movement. The extent of his scouting skills, his rank, and his compatibility with his vanguard members to be loved among them.

Role of the pioneer, his responsibilities and his mission:
• Leads, manages and organizes the vanguard in cooperation with its members.
• Representing his vanguard in the Council of Honor and representing the Council of Honor in the Troop Council.
• Leads its vanguard towards progress and success.
• Nominate and recommend the members of the vanguard who are eligible for the medals, such as obtaining a higher rank in the badges of merit (first - second - first), or nominating members of the vanguard to obtain the badges of various hobbies after passing the requirements.
• Identifies the training needs of individuals at the forefront; such as the lack of a particular skill to be addressed in the Vanguards and the Division meetings.
• The rest of the team participates in the process of managing the meetings of the band.
• It is also responsible for maintaining and upgrading the reputation of the vanguard.
• Keeps track of leading records and records data.
• Follow up the pioneer financial and monitor the Fund Secretariat.

A worthy experience:
At the beginning of the nineties of the last century, I was working as a scout for the scouts and dear colleague Abdul Majid Rizk in the Sultanate of Oman, and all the scout teams at the time in the education sector and its leaders of teachers, and were burdened with school schedules have no space for the time they give to Scout teams that We have followed the strategy of real reliance on natural leaders, through the establishment of a special qualification system for customer service at two basic and advanced levels. Each commission has committed itself to two annual patronage sessions supported centrally by the Scouts. This experiment has created a new generation of leadership. We were able to lead their teams effectively and successfully to compensate for an important aspect that the professional leader can not perform to his circumstances. When we visited any band in all areas, we were fully aware of the maturity of the character of the trainer and his ability to manage the real band, We have issued two books, first and second part, to qualify the teachers at the basic and advanced levels.

It is worth mentioning that this experience has resulted in the mourners who continued in the scout after that they entered the stage of roaming and rewarded, and then became leaders now referred to as boys and have executive functions in the management of scouts and guides Oman.

Master of Troop First Leadership in Rehabilitation:
As a result of this, I call on all scout associations and their affiliated branches that suffer from this problem to give ample space to the students as the first natural leaders in rehabilitation. We have always been trained in the rehabilitation of leaders. We have graduated many of them in different levels of qualification from the level of the wooden badge to the training leaders. But the real training for the rest is the most influential and influential for the advancement of the scouting movement, the trainer who is well trained in front of him years of giving in the service of the movement to become a leader, while the leader who trains according to the standards of this era only knows where God goes, And what makes what trained him !!!!.