ملك الكشافة، بقلم : هشام عبد السلام موسى

ملك الكشافة، بقلم : هشام عبد السلام موسى

ملك الكشافة
بقلم : هشام عبد السلام موسى

 

كثرا ما وضعت في مخيلتي عندما كنت شبلا صورة كبيرة لقائدي، فقد كان بالنسبة لى قدوة، ومرشدا، ومثلا أعلى، وكان عندي ملكا متوجا على عرش الكشافة . . أدركه علم الكشافة ووقف عنده؛ فلم يتعده إلى سواه، وحقيقة الأمر أن هذا لم يكن شعوري وحدى بل شعور كل فرد في فرقتي (زمرتى كما كنا نسميها) هكذا كان أكيلا . . قائد فرقتنا.

لم نكن نستطع أن نخرج من دائرته وحدوده، فقد كان يحكمنا بسلطة خبرته وعلمه، وأحيانا بحبه وعطفه، وأحيانا بقسوته وغلظة صوته… ومر الزمن، وأخذتنا الكشفية في رحابها ردحا منه جعلنا ندرك من ذكريات الماضي وخبرات الحاضر؛ أنه ليس هناك ملك للكشافة كما كنا نتخيل ونحن صغار؛ لأن الكشفية لا تعترف بالكهنوت، إنما هي رسالة تتناقلها الأجيال بالممارسة، وتبادل الخبرات، وبالمشاركة وتبادل الحب والإخاء.

فإن فضل القائد على الفتى هو فضل الأستاذ على تلميذه، هو فضل الأخ الأكبر على الأخ الأصغر، هو فضل الموجه، لأن الأمر برمته لا يعدو إلا أن يكون علاقة إنسانية يشعر فيها الفرد بمسؤوليته تجاه الآخرين، وهي شعور عالمي بالإخاء، وهذا الإحساس البناء هو ما تعنيه حقيقة علامة الكشاف عندما يضع الكشاف إصبعه الكبير فوق الإصبع الصغير، بدلالة أن الكبير يعطف على الصغير والصغير يحترم الكبير كما كان يعلمنا قائدنا ونحن أشبال، ولكني أجد الأمر أكثر عمقا، وأبعد تأثيرا.

إن القائد الناجح هو الذي يفتح أمام فتيته آفاقا جديدة للمعارف والخبرات والتآلف مع طليعته وفرقته، وبالتالي التعايش مع المجتمع دون أن يقيدهم إليه قيد الحبة في حبل معقود الطرفين، بل قيد عصفور يجوب الآفاق ثم يعود إلى عشه الذي ألفه وإستكان إليه.
فلنحاول أن نزرع في نفوس الكشافين الثقة في الآخرين، وفي علمهم ومعرفتهم، وخبرتهم، وأن نشعرهم أن القدوة لا تتمثل في فرد دون الآخرين؛ ولكنها تتمثل في كل فرد بقدر معين، فلناخذ عن الآخرين كل ما هو خير فيهم، فالفرد لا يتكون بالفرد فقط، ولكن يتكون من خلال ارتباطه بالجماعة الصغيرة في طليعته، والاحتكاك بأفراد فرقته، والتفاعل مع المجتمع المحيط به.

اليوم أصبحت أدرك أن ملك الكشافة الحقيقي هو ذلك الفرد الكشاف الذي تربى في الحركة الكشفية تربية سوية صحيحة، جعلت له نفسا سامية تتفهم الآخرين، وتتعايش معهم، وتحبهم، وتسعى لإسعادهم، وتقدم المبادرات من أجل أن تجعل هذا العالم أفضل يحتوينا جميعا في سلام.

King of Scouts
By: Hisham Abdel Salam Moussa

In my imagination, when I was a great image of my leader, I was a role model, guide and example. I had a crowned king on the throne of scouts. . The truth of the matter was that this was not my feeling alone, but the feeling of everyone in my group (Zmarti as we called it) was so Akila. . Our scout leader.

We have not been able to get out of his circle and limits, he was governed by the authority of his experience and knowledge, and sometimes his love and affection, and sometimes cruelty and thickness of his voice ... Time passed, and the scout took us away from him to make him aware of the memories of the past and the experiences of the present; there is no king of scouts as we imagine We are young because scouting does not recognize priesthood, it is a message transmitted by generations through practice, exchange of experiences, sharing and sharing of love and brotherhood.

The superiority of the leader over the boy is the virtue of the teacher over his pupil, the virtue of the older brother on the younger brother, is the virtue of the guide, because the whole thing is only a human relationship in which the individual feels his responsibility towards others, a universal sense of brotherhood, and this constructive sense is what It means the fact that the scout marks when the scout puts its big finger over the small finger, in the sense that the big one is fond of the small and the small, he respects the great as our leader taught us cubs, but I find it more profound and far more influential.

The successful leader is the one who opens up new horizons of knowledge and experience to his youth and to be familiar with his vanguard and his band, and thus to live with the community without being restricted to him by holding the grain in a knotted rope.

Let us try to instill in the minds of the Scouts the confidence in others, in their knowledge, knowledge and experience, and to feel that example is not an individual without others; but it is in each individual to a certain extent. Let us take away all that is good for them, But consists of his association with the small group at the forefront, and friction with the members of his group, and interaction with the surrounding community.

Today I have come to realize that the true scout king is that Scout-educated scout who brought up a true soul that has made him a soul that understands others, co-exists with them, loves them, seeks their happiness, and makes initiatives to make this world the best to keep us all in peace.