اختتام المنتدى الإقليمي الكشفي العربي الأول للتسويق بالقاهرة

اختتام المنتدى الإقليمي الكشفي العربي الأول للتسويق بالقاهرة

أخبار كشفية عربية - مبارك الدوسري - اختتمت يوم أمس الأول فعاليات المنتدى الإقليمي الكشفي العربي الأول للتسويق الذي نظمته الأمانة العامة للمنظمة الكشفية العربية ، بالمركز الكشفي العربي الدولي في القاهرة ، والذي شارك فيه أكثر من 50 قائداً وقائدة من الدول الأعضاء بالمنظمة ومن الاقليمين الآسيوي الباسفيكي والأفريقي.

وقد اقيم حفل الختام بحضور الأمين العام للمنظمة الكشفية العربية الدكتور عاطف عبدالمجيد أحمد الذي القى كلمة أكد فيها على أهمية دور المشاركين للقيام بدورهم المنتظر في جذب المزيد من المنتسبين للحركة الكشفية، وأن علينا ان نكون رقما مؤثرا في المجتمع من خلال اطلاق حملة تسويقية عربية مبنية على فكر مستنير وعلى أسس علمية تظهر في الوقت المناسب وبقيادة قوية وتوجيهات منظمة حتى تكون فاعلة ومؤثرة وناجحة ، وأشار الى ان المنظمة الكشفية العربية ستقوم بإيصال رسالة مبادرة الحملة التسويقية الكشفية العربية الى المشاركين في ملتقى الطرق التربوية الذي تستضيفه المنظمة بالقاهرة الاسبوع القادم والذي سيضم كل المسؤولين عن البرامج وتنمية القيادات وللمشاركين في ملتقى المتفرغين في العمل الكشفي الذي تستضيفه الأردن ، والى لقاء المسؤولين عن تنمية الموارد المالية الذي سيقام بالأردن ايضاً ، وستعمل المنظمة من خلال هذه اللقاءات الى إيصال تلك الرسالة وأهدافها.

وتضمن الحفل كلمة لرئيس اللجنة الكشفية العربية الفرعية للعلاقات والاعلام والتسويق خليفة بن علي الرواحي ، أوضح فيها إن المنتدى بما حمله من جلسات ومواضيع شاملة ومهمة في مجال التسويق، والمشاركة الواسعة من المختصين في مجال الإعلام في الوطن العربي ومن الإقليمين الآسيوي الباسفيكي والأفريقي وفر بيئة خصبة للمناقشات والحوارات والمداخلات والأعمال التي أثرت الجلسات، مؤكداً أن المنتدى سيصبح منصة لانطلاقة تسويقية كشفية عربية واعدة ستسهم في الوصول الى الشباب للاستفادة من القيم والاتجاهات التربوية للحركة الكشفية، وتمكينهم من الوصول للمعارف والمهارات والخبرات التي تفيدهم ومجتمعاتهم.

وألقى خبير التسويق الدكتور سامي عبدالعزيز كلمة أكد فيها أن نقطة النجاح الحقيقية لأي عمل هو البحث وأن نعرف كيف يفكر الناس وفيما يفكرون ا وماذا يحتاجون منا، مؤكدا أننا بهذه الطريقة نستطيع توفير كل ضمانات النجاح بعد توفيق الله.

وكان المنتدى الذي استمر خمسة أيام قد تضمن عدداً من الجلسات التي هدفت الى توفير آليات عملية لتحقيق استراتيجية الحركة الكشفية العالمية للوصول بالعضوية إلى 100مليون كشاف عام 2023م، حيث تناولت عددا من المواضيع من أهمها التسويق الاجتماعي (الأسس والمبادئ) والتسويق للمبادئ والقيم الكشفية، والصورة الذهنية واستراتيجيات التميز، وبناء العلامة التجارية للمنظمات والهيئات، والحصة السوقية والقيمة التنافسية، واستخدام الانفوجرافيكس في التسويق الكشفي، والتسويق الرقمي للحركة الكشفية، وكيف تبني جمهورك على مواقع التواصل الاجتماعي، والصورة والفيديو للتسويق للمنتج الكشفي وإطلاق التفكير حول أساليب جديدة لدعم الحركة الكشفية والاستخدام الأمثل لوسائل الإعلام لتفعيل الخطة التسويقية، والخدمة والعناية بأعضاء الحركة الكشفية والداعمين لها، والتسويق ومهاراته في جذب الشباب والاحتفاظ بالعضوية وتفعيل كل عناصر الأداء داخل الحركة الكشفية .