الكشافون يدخلون طروادة، بقلم هشام عبدالسلام موسى

الكشافون يدخلون طروادة، بقلم هشام عبدالسلام موسى

الكشافون يدخلون طروادة
بقلم : هشام عبد السلام موسى


 لاشك أن تاريخ البشرية حافل بالأحداث التي غيرت مجرى التاريخ، ورغم كونها صارت أثراً بعد عين الان أنها تظل عالقة في الأذهان بمسمياتها فلا يمكن أن ننسى تهدم سد مأرب، أو اكتشاف الأمريكتين، أو هزيمة نابليون في واترلو، أو إقتحام الرومان مدينة طروادة داخل حصان من الخشب، أو إنهيار النظام الشيوعي في الإتحاد السوفيتي أو سقوط سور برلين عام 1989، أو اجتياح خط بارليف في اكتوبر 1973م، أو مذابح السفاح شارون في صبرا وشاتيلا وقانا وجنين .. الخ.

 كل هذه الأحداث وغيرها تظل محفورة في الأذهان بما أحدثته في وجدان العالم من تأثير وتغيير، وهذا يثبت أن الأحداث الجسام هي التي تخلد وتبقي في الذاكرة والوجدان والحركة الكشفية اليوم تشهد متغيرات عديدة في حركة التغيرات الإجتماعية والثقافية والسياسية والإقتصادية التي يشهدها العالم في قرن نعاني فيه من صراع التأقلم مع المتغيرات السريعة.

 فالكشفية مطالبة من الرأي العام بأن يكون لها تواجدا يوميا ملموسا حتى يشعر المجتمع بوجودها، وهي مطالبة رسمياً بالتفاعل الإيجابي مع المؤسسات داخل كل دولة بما يضمن شرعيتها، وهي مطالبة داخلياً بتنمية مناهجها بما يلبي احتياجات الشباب في ضوء المتغيرات المتلاحقة وفي إطار من الحفاظ على هويتها وأصالتها، ويبدو أن الحركة الكشفية في حاجة إلى حدث ضخم أو هزة قوية، أو حصان طروادة الخشبي ليقتحم به الكشافون بوابة طروادة الجديدة.

 لعل حدثاً مثل هذا سيجعل اسم الكشفية يتردد على كل لسان من أقصى الأرض إلى أدناها، في أوساط العامة والمثقفين، ولدى الساسة والمبدعين، وقد يكون ذلك خيالاً، لكننا في الحقيقة في حاجة ملحة إلى هذه الهزة القوية بصورة أو بأخرى، ولا يجب أن يكون ذلك مهمة فئة دون أخرى بل يجب أن يكون هذا الحدث عالمياً تتضافر فيه قوى 40 مليون كشاف في العالم.

 


Scouts walk in Troy
By Hisham Abdel Salam Moussa


 There is no doubt that the human history of the events that changed the course of history, and even though it has become rubble now, they remain stuck in people's minds a spade can not forget the destruction of the Marib Dam, or the discovery of the Americas, or the defeat of Napoleon at Waterloo, or break-Roman city of Troy in wood horse, or the collapse of the communist regime in the Soviet Union, or the fall of the Berlin Wall in 1989, or the invasion of the Bar Lev line in October 1973, or altars butcher Sharon in the Sabra and Shatila, Qana and Jenin .. etc.
 All of these events and others remain engraved in people's minds, including wrought in the conscience of the world from the impact of the change, and this proves that the momentous events that perpetuate and keep in memory, conscience and the Scout Movement today is witnessing many changes in the movement of social, cultural, political and economic changes witnessed by the world in the century in which we are suffering from adapt to rapid changes conflict.
 Our Scouting are always asked from the public to have a presence daily tangible even feel the community of their existence, which is officially claim the positive interaction with the institutions within each country so as to ensure its legitimacy, which is internally demanding the development of curricula to meet the needs of young people in the light of the rapid changes in the context of maintaining the identity and authenticity it seems that the Scout movement in need of a huge event or strong shake, or wooden Trojan horse to break in his new Trojan Scouts gate.
 Perhaps an event such as this will make the Scout name hesitate on everyone's lips from the ends of the earth to the lowest, in the public media, intellectuals, and the politicians and creators, may be fiction, but in fact in dire need of this powerful quake, one way or another, and should not be important category without the other, but this should be a global event which combine the forces of 40 million Scouts in the world.