الحلقة الرابعة - سلسلة تأريخ الحركة الكشفية الفلسطينية في الكويت- القائد أيمن الشايب

الحلقة الرابعة - سلسلة تأريخ الحركة الكشفية الفلسطينية في الكويت- القائد أيمن الشايب

الحلقة الرابعة
ـــــــــــــــــــــ
سلسلة تأريخ الحركة الكشفية الفلسطينية في الكويت
للقائد أيمن الشايب 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أقول لكل من عشق وطنا إسمه فلسطين .... 
ولكل من تشبث بأرضه الطاهره ..... 
ولكل من روي بدمه ثري ترابه الأحمر المبارك .....
 ولكل من يؤمن بأننا عائدون .... وقريبا جدا سنعود .... 

وقد وعدتكم بأنني ومن خلال هذه السلسلة المتجذرة بعمق تاريخنا كل ما سأطرحه لم يكتبه من قبل ولم تحكيه الكتب وكافة ما سأقدمه من صور فهي لأول مرة تري النور ليراها من يبحث عن الحقيقة والنور ...... 

ولازلت أكتب وسأبقي أكتب .... وأكتب وأكتب وأكتب لأني أعلم أن النصر والعودة قد باتت قريبة .... 

سنة ١٩٦٤ وفد من جوالة فلسطين والكويت من دولة الكويت في ساحات الاقصي الشريف وعند حائط البراق الوقف الاسلامي المبارك ...... و ورقة مباركة من شجر فلسطين وأرض القدس الطاهر الطهور أبت أن تموت فهي تعلم أنها ستبقي وتحيا لتعود لتنمو من جديد ..... 

إحتفظ بها الشبل شرف الدين النشاشيبي منذ سنة ١٩٢٨ وسلمني الامانة وقد رواها بدمه لتدوم ....... 
سأحملها معي لأعود .... 
فأتركوني أمضي ولا تسألوني الي أين ..........

مَوْطِني!
موْطِني!
اْلجَلالُ وَالْجَمالُ وَالسَّناءُ وَالبَهاءُ
في رُباكْ
وَالحياةُ وَالنّجاةُ وَالهَناءُ وَالرَّجاءُ
في هواكْ
هلْ أراك سالماً مُنَعَّماً وغانماً مُكَرَّمـاً
هَلْ أراك في عُــلاكْ تَبْلُــغُ السِّماكْ
مَوْطِني!
مَوْطِني!
الشَّبابُ لَنْ يَكِلَّ ، هَمُّهُ أَنْ تَسْتَقِلَّ أَويَبيدْ ،
نَسْتَقي مِنَ الرَّدى وَلَنْ نَكونَ للْعدِا كَالعَبيدْ ،
لا نُريدُ ذُلَّنا المُؤبّدا وَعيشـَنا المُنكَّـــدا ،
لا نُـريدُ بَلْ نُعيــدْ ، مَجْــدَنا التّليــدْ .
مَوْطِني!
الْحُسامُ وَاليَراعُ لا الكَلامُ وَالنِّزاعُ
رَمْزُنا
مَجْدُنــا وَعَهْدُنا وواجبٌ إلى الوَفا
يَهُزُّنا
عِزُّنا!
غايةٌ تُشَرِّفُ وَرايةٌ تُرَفْرِفُ
يا هَناك في عُلاك قاهِراً عِـداك
مَوْطِني!