د. عبد المجيد: سعيد جدا بزيارتي لفلسطين.. شكرا لمنحي جواز سفر فلسطيني ولحفاوة الأستقبال والضيافة

د. عبد المجيد: سعيد جدا بزيارتي لفلسطين.. شكرا لمنحي جواز سفر فلسطيني ولحفاوة الأستقبال والضيافة

د. عبد المجيد: سعيد جدا بزيارتي لفلسطين.. شكرا لمنحي جواز سفر فلسطيني ولحفاوة الأستقبال والضيافة
"بطل الجودو العالمي ومتخصص بالوثب العالي"

القدس- التقته وكالة وشبكة بال سبورت /  د. عاطف عبد المجيد الامين العام للمنظمة الكشفية العربية ، المدير الأقليمي للمنظمة الكشفية العالمية ، نشأ في بيت يعشق الرياضة والعلم في "ام درمان" العاصمة الوطنية للسودان "7 حزيران 1963"، هو طبيب ومتخصص في أدارة الكوارث واللاجئين، ويجيد العديد من الأعمال والتخصصات.

شبكة بال سبورت "أقتنصت بضع دقائق" من الدكتور عاطف وكان هذا الحوار العاجل، دخل عالم الرياضة من أوسع ابوابه، لكن الحركة الكشفية أختطفته من الرياضة، حدثنا عن شعورك بزيارة فلسطين والقدس:

في البداية أشاد د. عبد المجيد بحفاوة الاستقبال الذي وجده في فلسطين على كافة الأصعدة الرسمية والاهلية والكشفية، موجها شكره الكبير للواء جبريل الرجوب على حسن الأستقبال والضيافة والبرنامج الغني الغير مسبوق، كما وجه الشكر للرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي قام بمنحه جواز سفر فلسطيني دبلوماسي مما ترك أثرا كبيرا لديه.

وعن زيارته للقدس والمسجد الأقصى المبارك وكنيسة القيامة فلسطين ومشاركته في فعاليات الأسبوع الوطني للحركة الكشفية الذي أقيم على مدار أسبوع في كافة محافظات الوطن ضمن الاحتفال بعودة الاعتراف العالمي بجمعية الكشافة والمرشدات الفلسطينية كعضو كامل في المنظومة الكشفية العالمية بعد عقود من التغييب ، قال د. عبد المجيد ان هذا حلما كان يراوده ويراود كما الاف الشباب العرب والمسلمين وقد تحقق هذا الحلم بفضل الله، مؤكدا ان للقدس ومسجدها الأقصى وشوارعها ومساجدها وكنائسها رهبة خاصة.

بعيدا عن الكشافة:
بعيدا عن الكشافة والحركة الكشفية، د. عاطف لاعب منتخب الجودو والوثب العالي والحاصل على برونزية عالمية في الجودو، هل ترى ان الكشافة "خطفتك" من الرياضة؟

لا لا إطلاقاً فقد كان مدخلي للكشافة هو رياضة الجودو حيث استقطبتني الكشافة الجوية عندما كنت أحد أبطال فريق الأشبال في رياضة الجودو التي التحقت بها عام 1973 وكان عمري آنذاك 10 سنوات، وتدرجت حتى أصبحت كابتن الفريق القومي السوداني وبطل الجمهورية في رياضة الجودو من عام 79-1992، وشاركت في العديد من البطولات خارج السودان لعل من أبرزها في بروكسل وجورجيا، كما شاركت داخل السودان في العديد من البطولات وحصدت كل الميداليات الذهبية في وزن الخفيف، وقد أحرزت أول ميدالية برونزية للسودان في رياضة الجودو على المستوى الإقليمي في بطولة شملت كل دول شرق ووسط أفريقيا، وشاركت في دورة التدريب التكنيكي المتقدمة في اليابان بالعام 1983.

إضافة إلى أنني لاعب وثب عالي وطويل ووثب ثلاثي وأنا من هواة الطيران الشراعي وحصلت على ترخيص طيار شراعي من معهد الطيران المصري.

الأسبوع الوطني للكشافة الفلسطينية
‫#‏العضوية_الكاملة‬
الإعلام الكشفي الفلسطيني