تهنئة للقائد الدكتور فائق طهبوب بمناسبة استكمال الاعتراف بالكشافة الفلسطينية

تهنئة للقائد الدكتور فائق طهبوب بمناسبة استكمال الاعتراف بالكشافة الفلسطينية

تهنئة للقائد الدكتور فائق طهبوب بمناسبة استكمال الاعتراف بالكشافة الفلسطينية 
المفوض الدولي السابق والرئيس الفخري لجمعية الكشافة والمرشدات الفلسطينية 
والحائز على وسام الذئب البرونزي - أعلى وسام كشفي عالمي 


أسعد الله صباحك قائدي ..
ها نحن اليوم نقطف ثمار ما زرعت .. ورفاقك ...ها نحن اليوم نحتفل بنصرنا الذي هندست أعمدته أنت ورفاقك...
نعم يا قائدي إن من يعرفك ويعرف دماثة خلقك وحرصك الكبير على البيت الفلسطيني يدرك تماما أنك أحكمت القبض على اتجاه بوصلة الحركة نحو فلسطين ... وتحملت الكثير وصبرت رغم ألم الغدر والإقصاء ..

هم وحدهم مستهدفون من يتمترسون خلف الحق مدافعين مقاتلين لا متملقين ... يعلمون أن طريق الحق صعب وموحش لقلة سالكيه هم وحدهم لم تثنهم عن مواقفهم سهام الغيرة والحقد ...

وكنت وكان الكثير .... وتعب المسير .. وكان رفاق الدرب المخلصين .. عبروا مراحل التاريخ نضالا ... منذ أن بزغ نور الكشفية .. وانطلقوا نورا لم يخيفهم انجليزي غاصب ولا صهيوني احتلالي .. واستمروا وكان إخوتنا ابناء عروبتنا ... ومنذ مؤتمر بلودان وحتى الان نتذكر سوية عزيز باكير وجمال خشبة و المرحوم فوزي فرغلي الذي كان حريصا على عودة حقنا باستكمال الإعتراف، بزياراته العديدة بدفىء كلماته وحبه للقدس .


نعم يا قائد فائق ...
رحلة كانت شاقة .. واستكمل المشوار مع قيادة الحركة الكشفية الفلسطينية .. ولجنتها التنفيذية .. 

القائد المغوار.. وفريق المنظمة العربية الدكتور عاطف عبد المجيد .. 
هذا السوداني الاسمر ...العربي الباش ... المشرق بأعماله .. المخلص بإنتمائه .. المبادر بعطائه.... طبيب حمل مبضعه ... قدم نصائحة .. أدار معركة الاعتراف بحكمة .. جنّد الاصدقاء .. حيّد الاعداء ... رسم خارطة الطريق بهدوء .. اشار الى أين يكون المسير ...

نعم قائدي إن حلمنا تحقق .. وعضويتنا كزورق لاطشته الامواج .. استقر على شاطيء الامان .. لم نغرق...

نعم قائدي ... إن تماسكنا وجهودنا وانطلاقتنا من المؤتمر الرابع وفرت قاعدة الانطلاق نحو احداث تغيير في المجتمع الكشفي الدولي .. هذا الفريق أدار المرحلة بحكمة ورعاية عربية .. وتعاطف دولي ..

أنهم أبناؤك أيها القائد الفلسطيني إنهم أبناء القدوة وعمر حسين وعاطف نور الله ومطلق عبد الخالق وفوزي النشاشيبي .. انهم نتاج مؤتمر كشفي ديمقراطي ..

آن لك الان أن تفخر بالقائد محمد سوالمه وفريقه الممتد عبر الساحات الاربعة ( جمال الدايخ لبنان، محمد تواتي سوريا، محمد عبد الوهاب ( أبو الوفا )، توفيق سالم، مفيد البرق ،سليم زيدان ، نزار الشيخ - المحافظات الشمالية ، محمد الحسني ، اياد عوض الله، ماجد طرزي، المحافظات الجنوبية ، والمفوضة الارشادية القائدة عبير عسقلان ) فريق الانجاز .

آن لك الان أن تفخر ببيتنا القوي المتين جمعية الكشافة وراعيها المجلس الاعلى للشباب والرياضة 

آن الآن أن تفخر بقيادة المجلس وراعي الشباب الاخ اللواء جبريل الرجوب ولا ننسى دور الاخ موسى أبو زيد .

أن الان أن نزف لكل رفتاقنا قيادة الحركة الكشفية الفلسطينية أحياءا وأمواتا ... انتصارنا

ولكل من ناضل وقاتل بلاجل فلسطين وكشافيها نقول المجد لكم يركع .

ونحن إذ نكرم شهدائنا وقدامى كشافينا من عاش منهم ومن مات .. فانما نكرمه بالحفاظ على نهج الاجداد واستقلالية القرار والاستمرار بالنفس الديمقراطي بعقد المؤتمر .. لنكن كما كنا منارة للديمقراطية .. ملاذا للانقياء .. 

طوبى لكم ايها العظماء .. 
طوبى لكل المخلصين للحركة الكشفية فلسطينيين وعرب وأجانب ..
ودمتم ودامت حركتنا المجيدة

 

بقلم القائد
محمد عبد الوهاب حمد " أبو الوفا"