لحظات تاريخية .. العلم الفلسطيني يرفرف فوق مدارسنا . بقلم الإعلامي حسن إسماعيل

 لحظات تاريخية .. العلم الفلسطيني يرفرف فوق مدارسنا . بقلم الإعلامي حسن إسماعيل

 لحظات تاريخية
العلم الفلسطيني يرفرف فوق مدارسنا

للمرة الأولى ومنذ النكبة عام 1948 لم يرفع العلم الفلسطيني فوق مدارس وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى – الاونروا .

وبجهد كبير وبروح وطنية عالية بادرت جمعية الكشافة والمرشدات الفلسطينية في الساحة اللبنانية بإطلاق مبادرة وطنية تحت عنوان " إرفع علمك وطني ... فلسطين " وتم تعميم هذه المبادرة في جميع أماكن تواجد الشعب الفلسطيني.

وقد كانت صباح اليوم الإثنين 23-3-2015 المراسم التاريخية لرفع العلم الفلسطيني وقد نالت شرف هذه اللحظات فرقة كشفية تابعة للمكتب الكشفي الحركي في شعبة عين الحلوة من قلب عاصمة الشتات مخيم عين الحلوة.ٍ وبروح نضالية كبيره رفع العلم الفلسطيني الأول فوق مبنى مدرسة السموع الإبتدائية والمتوسطة وسط أصوات تلاميذ المدرسة وطاقم المعلمين والإدارة التعليمية والفرقة الكشفية التي كانت تعلو بالنشيد الوطني الفلسطيني وقسم فلسطين. وقد تقدم وائل عبدالله مسؤول المجموعات الكشفية الحركية وعضو قيادة شعبة عين الحلوة ومنسق المبادرة في لبنان لينال شرف رفع العلم.

وفي حديثنا مع السيد وائل عبدالله ،أكد على أن هذه المبادرة تهدف إلى تعزيز الإنتماء الوطني الفلسطيني وتحمل في رؤيتها أبعاد وطنية وإجتماعية وتربوية تصب في عمق القضية الفلسطينية وتجسد تاريخها. منوها أن رفع العلم منذ هذه اللحظة سيكون ضمن النظام العام للمدرسة بحيث يرفعه يومياً طالب يلبس اللباس الكشفي مع إنشاد السلام الوطني الفلسطيني. وبأن هذه التجربة سوف تعمم على جميع المدارس وعلى أرض الوطن فلسطين.

وبهذا نعتبر أن حقيقة هذه المبادرة فعلياً عامل من عوامل التوعية والإرشاد التربوي الوطني في تغير المفاهيم والسلوكيات الملوثة التي حاولت في الكثير من المراحل المساهمة في طمس القضية الفلسطينية. فألف تحية وتحية وسلام لسواعد الكشافة  الكبار في رؤيتهم من أجل قضيتهم العادلة فلسطين.

الإعلامي حسن إسماعيل – لبنان -