لا اعاقة مع الارادة .. بقلم القائد محمد عبد الوهاب

لا اعاقة مع الارادة .. بقلم القائد محمد عبد الوهاب

لا اعاقة مع الارادة

بقلم القائد محمد عبد الوهاب

مفوض تنمية القيادات في جمعية الكشافة والمرشدات الفلسطينية

لحظات قليلة مرت ببطء ، نظرت وتمعنت النظر ، أغمضت عيني وأعدت التركيز ، ابتسامة تملأ وجهه ، انتصب وأدى تحية الكشاف ، استغربت واعتقدت للوهلة الاولى بأن ارتدائه لزي الكشافة مجرد لفتة حنونة من قيادة المجموعة الكشفية ، لكن الامر اختلف الان ... تقدم فرحاً صافحني أشار بأصابع سبابتيه متجاورتين متحركتين ، وبصعوبة فهمت منه أنه يذكرني بأيام كنا فيها معاً ، نواجه الاحتلال معا بالحجارة والإطارات المشتعلة ، وقتها اصابه الجيش برصاصة في قدمه واعتقلوه وبعد ان وجدوه من ذوي الاحتياجات الخاصة أفرجوا عنه . احمد عمر زعرورة ، إبن مخيم اللاجئين بلاطه ، ذاك الشاب الذي وُلد حاملاً مرض متلازمة داون ( منغولي ) كما يسمى في مجتمعنا المحلي .

ومنذ أن خطت قدماه أرض مركز يافا الثقافي ، يحاول جاداً اختراق تشكيلاته الشبابية، يشارك بكل ما يحدث أمامه من انشطة، يشاهد كل المسرحيات ويصفق فرحاً مسروراً ، يشعر بطفولة خاصة بالرغم من تجاوزه لسن الاربعين بقليل ، وما ان تأسست المجموعة الكشفية في 25/7/2013 حتى وجد ضالته فيها ، سارع بطلب الالتحاق ، وزاحم الصغار والكبار ، اصطف في طابور الكشافين ليحجز دوره لحياكة زيه الكشفي ، لم ينم ليلته الاولى ، كانت أحلامه غزيرة، يبدأ نهاره وينهيه في المقر ، ، قليل من التدريبات وصيحات يتمتم فيها ، لم يفهمها الا رفاقه بالكشافة ، سباقاً للخدمة، معطائاً ، لا يرفض امراً لقائد ، لا يكل من اللحاح لطلب المشاركة والبقاء خلال الاجتماعات المختلفة لمستويات القيادة الكشفية للمجموعة ، لقد وجد ذاته في هذا التجمع الشبابي ، لقي من الرعاية والاهتمام ما شجعه على المضي قدماً ، ذاك يعود لروح القيادة التي تمتعت بها قيادة مركز يافا فقد وفرت برنامجاً لدمج ذوي الاحتياجات الخاصة ، تلك نظرة ثاقبة وتجربة رائدة في توفير الفرص للدمج ، حيث ان أحمد لم يكن وحيداً بل هناك العديد على اختلاف نوع الاعاقة.

https://www.facebook.com/media/set/?set=a.819985214683538.1073742023.162708090411257&type=1